فحص 100 شخص بالولايات المتحدة التقوا مصابا بايبولا

مصدر الصورة AFP
Image caption كاري وليامز، المتحدثة باسم وزارة الصحة الأمريكية، تصف قائمة الـ 100 شخص بـ"شبكة واسعة للغاية"

قالت السلطات الصحية في الولايات المتحدة إن قرابة 100 شخص في تكساس يجرى فحصهم حاليا، وذلك بعد اتصالهم بأحد المصابين بفيروس إيبولا.

وتضم قائمة الأشخاص الخاضعين للفحص "متصلين محتملين أو ممكنين" بتوماس إيريك دنكن، المواطن الليبيري الذي شخص بالإصابة بالفيروس في دالاس الثلاثاء، وسينخفض هذ العدد، بحسب تصريحات السلطات الأمريكية.

وقال الأطباء إن أربعة من أقارب دنكن عزلوا في البيت في الوقت الذي يجرى فحصهم لوجود أي أعراض للفيروس.

ووصفت حالة دنكن، الذي يعتقد بأنه أصيب بالمرض في ليبيريا، بالحرجة في المستشفى.

Image caption دنكن كان يعمل سائقا في شركة بريد سريع بمدينة مونروفيا

ويعد دنكن أول حالة تشخص بالإصابة بالفيروس على الأراضي الأمريكية، وقالت السلطات الليبيرية إنها ستحقق في كذب دنكن فيما يتعلق بالاستبيان الخاص بفيروس إيبولا.

وحصد فيروس إيبولا في غرب أفريقيا أرواح أكثر من 3 آلاف و338 شخصا في أسوأ تفش للفيروس في العالم.

"معدلات مخيفة"

وتأكدت إصابة 7 آلاف و178 حالة، معظمهم في سيراليون وليبيريا وغينيا.

وحذرت مؤسسة إنقاذ الطفل العالمية الرائدة من أن إيبولا ينتشر بـ "معدلات مخيفة" في غرب أفريقيا، بالإضافة إلى تضاعف عدد الحالات الجديدة كل بضعة أسابيع.

مصدر الصورة AFP
Image caption وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، خلال مؤتمر صحفي في لندن، يدعو إلى اتخاذ إجراءات عاجلة وحاسمة لمواجهة الفيروس

ودعا وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، خلال مؤتمر صحفي في لندن، إلى اتخاذ إجراءات عاجلة وحاسمة، والتي تشمل تقديم المجتمع المساعدات المالية، والأطقم الطبية للمناطق المتضررة.

وفي تكساس، وصفت كاري وليامز، المتحدثة باسم وزارة الصحة الأمريكية، قائمة الـ 100 شخص بـ"شبكة واسعة للغاية" للأفراد "الذين كانت لهم لقاءات حتى إن كانت قصيرة بالمريض أو المكان الذي يسكنه."

وقالت إن "العدد سينخفض لأننا نركز على أولئك الذين قد يمثل اتصالهم خطرا محتملا لانتقال العدوى."

مصدر الصورة AP
Image caption مسؤول صحي أمريكي يغادر شقة دنكن في المجمع السكني الذي يقطنه

وقال الدكتور دفيد لاكي، مفوض الشؤون الصحية، إن أربعة من أقارب دنكن قد عزلوا في البيت وتلقوا تعليمات بعدم استقبال أي زائرين حتى 19 أكتوبر/ تشرين أول الجاري.

محاكمة دنكن

وفي غضون 24 ساعة من تشخيص حالة دنكن، حددت سلطات ولاية تكساس الصحية ما بين 12 و18 شخصا قد اتصلوا بدنكن في بيته، بينهم شركته وأطفالها الخمسة.

وقال قاضي مقاطعة دالاس، كلاي جنكينز، إنه لم تظهر أي أعراض للفيروس على هؤلاء الأشخاص.

ويعتقد بأن دنكن قد أصيب بالمرض عندما كان يساعد في نقل امرأة حامل مصابة بالفيروس.

مصدر الصورة EPA
Image caption الشقة التي يسكنها دنكن من الخارج

لكن دنكن قد ملأ استمارة قبل مغادرته ليبيريا منذ أسبوعين، وأجاب بـ "لا" على سؤال ما إذا قد ساعد في رعاية مصاب بفيروس إيبولا.

وقال بنيه كيسلي، رئيس مجلس إدارة سلطة المطارات في ليبيريا: "نتمنى له شفاء عاجلا، ونحن في انتظاره لدى وصوله إلى ليبيريا" لتقديمه للمحاكمة.

وخرج دنكن في البداية من المستشفى ببعض المضادات الحيوية، على أن يتم بقاؤه في المنزل ليومين آخرين.

وينتقل المرض، الذي لا يعد معديا حتى قبيل ظهور أعراضه، عبر الاتصال القريب بالسوائل التي يفرزها الجسد.

المزيد حول هذه القصة