مسرح كوميدي اسباني يحاسب مرتاديه عن كل ضحكة يضحكونها

Image caption حواسيب لوحية في ظهر المقعد تقوم بتسجيل عدد المرات التي ضحكت فيها أثنا العرض الكوميدي

أجرى مسرح كوميدي في برشلونة باسبانيا تجربة جديدة لتحصيل الرسوم من الجمهور عن كل ضحكة يضحكونها من خلال استخدام تقنية "بصمة الوجه" لتحديد إلى أي مدى استمتعوا بالعرض.

ويُثَبَّتُ هذا البرنامج على أجهزة الكمبيوتر اللوحي المرفقة بمؤخرة كل مقعد في نادي "تياترينو".

وتحدد قيمة كل ضحكة بـ 0.30 يورو على أن لا يتجاوز الحد الأقصى 24 يورو، وقد حقق النادي مكاسب كبيرة حتى الآن.

وطور هذا المشروع لمكافحة تراجع أعداد الجمهور.

ومن خلال الشراكة مع وكالة "كيرانوس ماكان" للإعلان، لجأ النادي إلى هذه التجربة بسبب زيادة الضرائب الحكومية على تذاكر المسرح، وهو ما أدى بدوره إلى تراجع كبير في أعداد الجمهور.

وأثبتت هذه التجربة حتى الآن نجاحا إذ ارتفع إجمالي أسعار التذاكر بـ 6 يورو، بحسب مسؤولي المسرح.

وتجري الآن محاكاة لتطبيق هذا النظام في مسارح أخرى في أنحاء أسبانيا.

وأطلق المسرح الكوميدي تطبيقا للهاتف المحمول كوسيلة للدفع، بالإضافة إلى أول تذكرة موسمية للدفع عن كل ضحكة.

وقال جيمس ورونيكي مدير نادي "99" بلندن إن هذه الفكرة "تبدو مرحة، على شرط ألا ترسل البيانات الخاصة بالتعرف على الأشخاص من خلال بصمة الوجه إلى وكالة الأمن القومي الأمريكية".

وأضاف ساخرا "سيكون هذا تحديا فنيا كبيرا، لأن الناس يضحكون كثيرا جدا في (مسرح) 99 وسنضطر حينها لتركيب ماكينة صرف بجانب كل مقعد".

المزيد حول هذه القصة