بان كي مون: لا للتمييز ضد العائدين من محاربة ايبولا

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قال الامين العام إن الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي للتعامل مع الوباء لم تكن كافية، ولكنها الآن افضل من ذي قبل

قال الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن التمييز الذي يتعرض له العمال الصحيون العائدون الى بلادهم من الدول المبتلاة بوباء ايبولا في غرب افريقيا "غير مقبول."

وقال بان لبي بي سي في العاصمة الكينية نيروبي إن قوانين العزل الصارمة التي تطبق بحق هؤلاء تعرقل جهود الاغاثة خصوصا وان هذه الجهود تتطلب مشاركة اعداد اكبر من العاملين والمختصين من اجل التغلب على الازمة.

واضاف الامين العام ان الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي للتعامل مع الوباء لم تكن كافية، ولكنها الآن افضل من ذي قبل.

وقال "نحاول تجنيد طاقاتنا في هذا المجال بشكل كبير."

وقال إن منظمة الصحة العالمية وعلماء دوليون يحاولون تطوير لقاح للمرض، مضيفا ان هدف الامم المتحدة الرئيسي يتلخص في وقف انتشار فيروس ايبولا والعثور على علاج له.

وكانت منظمة اطباء بلا حدود قد حذرت يوم الخميس من ان اجراءات العزل الصارمة التي تطبقها بعض الولايات الامريكية تؤثر تأثيرا سلبيا كبيرا على عملها.

ونقلت وكالة رويترز للانباء عن المديرة التنفيذية للمنظمة صوفي ديلاوني قولها "تسود حالة من القلق والتخبط في اوساط العاملين (في المنظمة) في الميدان بسبب الاجراءات التي قد تطبق بحقهم عند عودتهم الى بلادهم بعد اتمام مهماتهم في غرب افريقيا."

المزيد حول هذه القصة