استقرار المسبار فيلة بعد صعوبات في تثبيته على سطح المذنب

صورة من المسبار فيلة مصدر الصورة Getty
Image caption استقر المسبار فيلة على سطح النيزك بعد فشل محاولات سابقة في تثبيته

استقر المسبار "فيلة"، الذي حقق هبوطا تاريخيا على المذنب "شيرموف جيراسمينكو"، على السطح بعد صعوبات في تثبيته، وفق معلومات حصلت عليها بي بي سي.

وأرسل المسبار عددا من الصور، في حين تجري مشاورات بين العلماء بشأن طرق استمرار الرحلة.

وتشير البيانات إلى أن المسبار حاول الهبوط ثلاث مرات من قبل، إذ لم تنطلق "الرماح" الخاصة بتثبيته على سطح المذنب في المرة الأولى.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ويقول المهندسون العاملون على المشروع بوكالة الفضاء الأوروبية، إن المسبار ربما يكون قد ارتد مئات الأمتار بعيدا عن السطح بعد محاولة الهبوط الأولى.

ويأمل الباحثون في أن تحوي البيانات التى سيحصلون عليها من فيلة على ما يساعدهم في فهم طبيعة تشكل المجموعة الشمسية قبل نحو 5 مليارات سنة.

وكانت سفينة الفضاء روزيتا، التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية، قد حملت المسبار لمسافة تبلغ 6.4 مليارات كيلومتر.

وانطلق المسبار من روزيتا الأربعاء 12 نوفمبر/تشرين الثاني، واستغرقت رحلة هبوطه إلى المذنب سبع ساعات.

وتعد هذه هي المرة الأولى في تاريخ البشرية التى يتمكن الإنسان فيها من إنزال مسبار على سطح أحد المذنبات.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption هبوط المسبار "فيلة": سلسلة الأحداث حسب توقعات الفريق العلمي

المزيد حول هذه القصة