دعوة لوضع تحذيرات تتعلق بالسلامة على "السجائر الإلكترونية"

مصدر الصورة PA
Image caption يعزى السبب وراء اندلاع عدد من تلك الحرائق إلى استخدام أجهزة شحن غير متناسقة مع السجائر الإلكترونية

أوصى مسؤولو مكافحة الحرائق في بريطانيا بوضع تحذيرات تتعلق بالسلامة على عبوات السجائر الإلكترونية، بعد زيادة الحوادث الحرائق المرتبطة بها.

ووفقا للبيانات التي كشف عنها تبين أن السجائر الإلكترونية وملحقاتها بما في ذلك أجهزة الشحن كانت على صلة بنحو 100 حادثة حريق خلال أقل من عامين.

وقالت رابطة المجالس المحلية في بريطانيا إن من الممكن أن تكون هناك حوادث أخرى لم تسجل بينما أكد متحدث باسم الرابطة أن هذه الأرقام تمثل "مصدر قلق كبير".

"تحذيرات تصويرية"

وأظهرت البيانات التي جمعت من 43 مركزا لخدمات مكافحة الحرائق في بريطانيا أنهم تلقوا في عام 2012 إنذارات بوقوع 8 حرائق ارتبطت بالسجائر الإلكترونية.

وفي عام 2013، ارتفع ذلك الرقم ليبلغ 43 حريقا.

وحتى وقتنا هذا، تلقت إدارة مكافحة الحرائق في بريطانيا 62 إنذارا بوقوع حرائق من النوع ذاته.

ويعزى السبب وراء اندلاع عدد من تلك الحرائق إلى استخدام أجهزة شحن غير متناسقة مع السجائر الإلكترونية.

وفي شهر أغسطس/ آب الماضي، لقي ديفيد تومسون، 62 عاما، مصرعه عندما انفجرت سيجارة إلكترونية كانت متصلة بجهاز شحن وأشعلت النار في معدات أكسجين يعتقد أنه كان يستخدمها.

من جانبه، قال جيريمي هيلتون، رئيس لجنة إدارة خدمات مكافحة الحرائق التابعة لرابطة المجالس المحلية البريطانية، إن المسؤولين يتوقعون أن يستمر عدد حوادث الحرائق المرتبطة بالسجائر الإلكترونية في الارتفاع، نتيجة لتوجه كثير من المدخنين إلى ذلك النوع من السجائر.

وقال هيلتون: "من المقلق أنه لا توجد هناك طريقة نعرف من خلالها العدد الحقيقي لهذه الحوادث، حيث نعلم أن العديد منها لا يجري الإبلاغ عنه."

وأضاف: "ندعو الشركات المصنعة للسجائر الإلكترونية أن تقدم تحذيرات تصويرية واضحة جديدة، تعرض للمستخدمين مخاطر استخدام أجهزة الشحن غير المتوافقة مع بطاريات السجائر الإلكترونية."

مصدر الصورة PA
Image caption يُنصح مستخدمو السجائر بعدم استخدام أجهزة شحن أقل تكلفة أو ذات علامات تجارية غير معروفة

ويحذر هيلتون من وقوع عدد أكبر من الوفيات في المستقبل إذا لم تتخذ خطوة حيال ذلك.

وقال: "من المأساوي أن يكون هذا الأمر تسبب في وفاة شخص واحد على الأقل، وأن عددا آخر من الضحايا قد يتبعه في المستقبل إذا لم تكن مواجهة حقيقية لهذه المشكلة. ونحن نحذر مستخدمي هذا النوع من السجائر الآن أنه ليس لهم أن يخاطروا بحياتهم لمجرد توفير مبلغ مالي قليل بشرائهم أجهزة شحن غير متوافقة مع سجائرهم الإلكترونية."

فترة الليل

أما إيما آبتر، من مؤسسة "الأمن الكهربائي أولا" الخيرية، فقالت: "بدأت مخاوفنا تتزايد حول عدد الحوادث المرتبطة بالسجائر الإلكترونية."

وأضافت: "أظهرت الحوادث الأخيرة أن مجرد شحن هذه السجائر قد يكون قاتلا، لذا فمن الضروري أن تتخذ الخطوات لتوعية مستخدمي هذا النوع من السجائر."

وتابعت: "نصيحتنا واضحة تتمثل في عدم استخدام أجهزة شحن أقل تكلفة أو غير معروفة، وألا تترك السجائر الإلكترونية متصلة بجهاز الشحن بعيدا عن الأنظار، خاصة أثناء الليل."

المزيد حول هذه القصة