بعد فراغ بطاريته نشر أول صور لمسبار "فيلة" على سطح المذنب

مصدر الصورة AP
Image caption صور توضح لقطات لموقع المسبار فيلة خلال 30 دقيقة تم التقاطها من القمر الاصطناعي روزيتا

نشرت وكالة الفضاء الأوروبية صور المسبار "فيلة" بعد لحظات من هبوطه على سطح المذنب "67P".

وكانت لحظات مليئة بالتوتر عندما ارتد المسبار الذي يعمل بالطاقة الشمسية مسافة ميل عن سطح المذنب بعيد هبوطه.

وبعيد ذلك بدقائق، هبط المسبار بنجاح على بعد نحو نصف ميل من النقطة الأصلية المحددة لهبوطه.

وتقول وكالة الفضاء الأوروبية إنها حددت صور الارتداد المبدئي للمسبار عن سطح المذنب.

ونشرت الصور على مدونة روزيتا لوكالة الفضاء الأوروبية وتظهر نقطة فاتحة اللون يعتقد انها "فيلة" تليها نقطة أغمق يعتقد أنها ظله.

مصدر الصورة
Image caption نشرت الصور على مدونة روزيتا لوكالة الفضاء الاوروبية

وأمضى مراقبون من الوكالة ساعات في تحليل ومراجعة الصور قبل إعلان نتائجهم.

وكان فيلة يرسل صورا وبيانات إلى الارض عبر القمر الصناعي للمسبار روزيتا، ولكن حتى تلك اللحظة لم يكن العلماء قد حصلوا على صور للمسبار ذاته بعد الهبوط.

وفيلة حاليا في حالة سبات بعد نفاد بطاريته التي تعمل بالطاقة الشمسية يوم السبت ، ولكن قبل حدوث ذلك حاول العلماء زيادة قدرته على اعادة شحن بطارياته عن طريق ارسال امر بتغير الموقع ليكون بمواجهة ضوء الشمس.

وتم رفع فيلة أربعة سنتيمترات وتدويره 35 درجة لضمان مواجهة ألواح الطاقة الشمسية اتجاه الشمس.

ويعتقد العلماء في غرفة التحكم الارضية ان فيلة قد يعود الى العمل مرة اخرى اذا تمكنت الواح الطاقة من شحن البطارية مرة اخرى لكنها فرصة ضئيلة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption صورة من الكاميرا المثبته في فيلة من فوق المذنب

وقال البروفيسور مارك ماكوغرين كبير المستشاريين العلميين لوكالة الفضاء الأوروبية إن الوكالة "سعيدة للغاية" بالمعلومات التي نقلها المسبار فيلة حتى الآن.

المزيد حول هذه القصة