هل يقتل القرد العنكبوت صغاره الذكور بدافع الجنس؟

Image caption رصد الأمثلة على قتل الثدييات لأطفالها الرضع يتطلب دراسات ميدانية مفصلة وطويلة الأمد

قتل المواليد الذكور بين الثدييات هو أمر شائع جداً، ويمكن أن يقتل الرضع من كلا الجنسين. لكن دراسة جديدة توصلت إلى أن القرد العنكبوت يقتل الذكور فقط. والأكثر من ذلك، هو أن القردة الرضع ينتمون جميعاً الى نفس عائلات وأقارب القرود التي تقتلها.

يعرف أن أكثر من 119 نوعاً من الثدييات تقتل أطفالها، بما في ذلك 35 من الرئيسيات. لكن قتل الأطفال في حالة القرد العنكبوت لم يسجل إلا خمس مرات في السابق.

وقد تمكن مشروع ميداني طويل الأجل من رصد هذا السلوك مرة أخرى في ثلاث حوادث منفصلة مشتبه فيها، مما دفع الباحثين للاعتقاد بأن حالات قتل الرضع من سلالة القرد العنكبوت أكثر شيوعا مما كان يعتقد في السابق.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في دورية "برايميت جورنال" أن الذكور تقدم على قتل الرضع بسبب المنافسة الجنسية بين الذكور داخل المجموعة، وأنه إذا كان عدد الذكور كبيراً فإن المنافسة تكون أشد ضراوة.

وأشارت الدراسة أيضاً إلى أن الملاحظات التي سجلها الباحثون يمكن أن تفسر ارتفاع نسب الإناث مقابل الذكور لدى مجموعات القرد العنكبوت.

مصدر الصورة Natureworld Alamy
Image caption الأم تصرخ حينما يتعرض صغيرها لاعتداء على يد أحد ذكور القرد العنكبوت

من الصعب رصد الأمثلة على قتل الثدييات لأطفالها الرضع، ويتطلب الأمر إجراء دراسات مفصلة وطويلة الأمد. يحتاج الباحثون الى معرفة علاقة كل فرد بالمجموعة للوقوف على دلالة العلاقات العائلية.

وتناولت الدراسة التب أجرتها سارة ألفاريز من جامعة "كومبلوتنسي" في مدريد بأسبانيا وزملاؤها ثلاثة أنواع مختلفة للقرد العنكبوت في الاكوادور وكولومبيا وبليز. وخلال هذه الدراسة، اعتادت هذه الأنواع من القرود على وجود الباحثين، وتعرف الباحثون أيضا على هذه القرود وعلاقة بعضها ببعض.

في إحدى الحالات، لوحظ أن أحد الذكور يتصرف بعنف تجاه واحدة من الأمهات ومعها قرد رضيع وأطلق عليها اسم "كيواو". وعلى الرغم عدم ملاحظة الباحثين وقوع اعتداء على الرضيع في ذلك الوقت، فإنه وبعد مرور سبعة أيام عثر عليه يصرخ على أرض الغابة وهو يعاني من العديد من الجروح. وقد فارق الحياة بعد ذلك بيوم واحد. ولم يجر التعرف على القاتل.

بعد تسعة أشهر، لوحظت كيواو ومعها رضيع جديد، مما يعني أنها حملت بعد قتل الرضيع الأول بوقت قصير.

مصدر الصورة Murat Ceven Alamy
Image caption قتل قرد العنكبوت لصغاره الرضع سجل حتى الآن ثمان مرات

وفي مثال آخر، ترك رضيع من فصيلة القرد العنكبوت ليلقى حتفه بعد هجوم عنيف. وقد أصيبت الأم وأحد الذكور بجروح مختلفة، مما يوحي بأن عراكا قد وقع.

وقد شوهدت أنثى أخرى وهي تحتضن طفلاً فقد أمه. وفي وقت لاحق تمكن فريق الباحثين من انقاذ القرد الرضيع وإعادته إلى أمه. ولولا تدخلهم، لفارق الحياة بسبب جروحه العميقة، حسبما ذكر الباحثون.

ويقول الباحثون إن الاعتداءات التي تنفذها الحيوانات المفترسة الأخرى "لا يمكن استبعادها" ، لكن الجروح التي لاحظوها كانت متطابقة مع جروح أخرى ناجمة عن هجمات أخرى نفذها القرد العنكبوت.

مصدر الصورة Murat Ceven Alamy
Image caption من المعروف أيضا أن قردة البابون من الذكور تقتل صغارها أيضا

يفسح قتل الرضع المجال أمام الإناث لإقامة علاقة جديدة مع الذكور. والمعروف أن أنثى القرد العنكبوت تلد كل ثلاث سنوات، لكن هذه المدة تصبح ما بين تسعة إلى عشرة أشهر إذا مات طفلها الصغير.

ويتوافق هذا الاعتقاد مع النظريات السائدة عن قتل الثدييات لأطفالها. ففي دراسة حديثة أخرى نشرتها مجلة "ساينس" العلمية، درس الباحثون الأسباب المتعلقة بالنشوء والتطور التي تدفع الذكور لقتل الرضع.

وقد أجرى الباحثون دراسات شملت 260 نوعاً من الثدييات ، بما في ذلك 119 من الثدييات التي تشهد مثل هذا السلوك. وقد توصل فريق الباحثين إلى أنه في معظم الحالات فإن الذكور يقبلون على قتل الأطفال عندما تضطر للمنافسة للفوز بالاناث وإحداث التكاثر.

يمكنك قراءة الموضوع الأصلي باللغة الإنجليزية على موقع BBC Earth.

المزيد حول هذه القصة