اكتشاف تركيب بروتين مهم قد يتسبب خلل فيه بالاصابة بامراض العضلة القلبية

مصدر الصورة BBC World Service

يقول علماء إنهم اكتشفوا تركيب بروتين مهم قد يكون لخلل فيه دور في الاصابة بأمراض العضلة القلبية.

ويقول هؤلاء إنهم يعرفون الآن السبب وراء قيام اي خلل في بروتين الفا اكتينين بالتسبب بالإصابة باعتلال عضلة القلب.

وقد يؤدي هذا الاكتشاف الى الارتقاء بعملية الكشف عن هذا المرض اضافة الى إسهامه في ابتكار علاجات لأمراض اخرى قد يتسبب بها الخلل الذي قد يصيب البروتين المذكور.

واستغرق البحث زهاء ثماني سنوات.

يذكر انه في العضلات المخططة (وهي العضلات الارادية اضافة الى عضلة القلب، وهي العضلة المخططة اللاإرادية الوحيدة في الجسم) يقوم بروتين الفا اكتينين بوظيفة ضمان وجود مسافات متساوية بين طبقات الالياف العضلية وعلى مسافات طويلة.

وقام الباحثون في بريطانيا وروسيا والنرويج والنمسا، بعد ان تعرفوا على التركيب الطبيعي للبروتين المذكور، بدراسة النتائج المترتبة على اي خلل قد يصيبه.

وبرهنوا على انه عندما يصاب البروتين بخلل، لم تكتسب العضلات القلبية التي زرعت في المختبر التركيب المخطط الضروري للتقلص والانبساط.

وكانت البحوث الجينية قد كشفت في الاشهر الاخيرة وجود عدد من الطفرات الجينية التي تصيب بروتين الفا اكتينين.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption عضلة قلبية طبيعية

وسيتيح فهم تركيب البروتين للعلماء التفريق بين الطفرات الجينية التي تسبب امراض وبين تلك التي لا تحدث تأثيرا مهما.

وستكون لهذه البحوث تأثيرات مهمة بالنسبة لأمراض اخرى يلعب بروتين الفا اكتينين دورا فيها، مثل بعض انواع مرض ضمور العضلات.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption خلل في بروتين الفا اكتينين يتسبب في فقدان العضلة قدرتها على التقلص

وقال الاستاذ ماتياس غاوتل، استاذ علم امراض القلب الجزيئية في كلية كينغز بلندن، "لقد تمكننا من اكتشاف تركيب بروتين رئيس مسؤول عن تخطيط العضلات، مما اعطانا فكرة جديدة عن بنية العضلات وحركتها."

وقال "نأمل ان يساعد هذا الكشف الجديد اخصائي علم الجينات في تشخيص امراض العضلات بشكل اكثر دقة، وان يساعد في نهاية المطاف في تطوير علاجات جديدة."