شفاء طبيب كوبي اصيب بايبولا في سييرا ليون

مصدر الصورة AFP
Image caption نقل الطبيب الكوبي الى سويسرا جوا

عاد الطبيب الكوبي فليكس بايز ساريا، الذي اصيب بفيروس ايبولا في سييرا ليون، الى بلاده السبت بعد ان شفي من المرض في مستشفى سويسري.

وكان في استقبال ساريا في مطار هافانا وزير الصحة الكوبي روبرتو موراليس.

وبدا الطبيب بصحة جيدة، وتمكن من المشي بدون مساعدة.

وكان الطبيب البالغ من العمر 43 عاما، والذي يعمل اخصائيا في الطب الباطني في احد المستشفيات العسكرية في هافانا، قد اصيب بفيروس ايبولا بعد ان تطوع للعمل لمساعدة المرضى في سييرا ليون.

وكانت كوبا قد اوفدت 256 طبيبا وممرضا الى غرب افريقيا لعلاج المرضى الذين اصيبوا بالفيروس. ويقول مسؤولون كوبيون إن 15000 من العاملين في المجال الصحي في الجزيرة تطوعوا للذهاب الى غرب افريقيا، فيما حصل 461 على التدريب الضروري للتعامل مع الوباء.

وظهرت على الطبيب اعراض المرض في السادس عشر من نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، ونقل الى مستشفى متخصص في مدينة جنيف السويسرية بعد خمسة ايام من ذلك التاريخ.

وقال المستشفى إنه شفي بعد ان عولج بعقاقير ما زالت قيد الاختبار.

وقال ناطق باسم المستشفى إن ساريا عولج بعقاري ZMab وfavipiravir.

يذكر ان 138 من العاملين في المجال الصحي اصيبوا بايبولا في سييرا ليون توفي منهم 106، وهي نسبة اعلى بكثير من نظيرتيها في غينيا وليبريا.

وقد توفي طبيبان في سييرا ليون يوم الجمعة الماضي بعد ان اصيبا بفيروس ايبولا.

المزيد حول هذه القصة