آبل "مستاءة للغاية" من تحقيق بي بي سي

مصدر الصورة AFP
Image caption آبل رفضت إجراء مقابلة معها في إطار برنامج بانوراما.

أعربت شركة آبل عن "استياء شديد" بسبب تحقيق أجرته بي بي سي في ظروف العمال القائمين على تصنيع أجهزتها.

ووجد برنامج بانوراما، الذي تبثه بي بي سي، أن القواعد ذات الصلة بساعات العمل وبطاقات الهوية وأماكن نوم العمال واجتماعاتهم يتم انتهاكها بصورة مستمرة.

وفي رسالة عبر البريد الإليكتروني للعاملين بالشركة الأمريكية، قال المسؤول التنفيذي بشركة آبل جيف ويليامز إنه لا يعرف "شركة تقوم بما تقوم به شركته من أجل تحسين ظروف العاملين بها".

لكنه أضاف: "لا يزال في استطاعتنا بذل المزيد."

ويؤكد برنامج بانوراما أنه التزم بالقواعد المهنية الصحفية خلال تحقيقه.

وأرسلت رسالة ويليامز، التي نشرتها صحيفة تليغراف إلى حوالي خمسة آلاف عامل تابعين لشركة آبل في بريطانيا.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أظهر تحقيق بانوراما عمالا مجهدين يغالبهم النوم خلال دوامهم

وقال المسؤول التنفيذي فيها إن تقرير برنامج بانوراما "أوحى بأن آبل لا تحسن من ظروف العمل داخلها."

وأضاف أنه يريد برسالته هذه أن يعرض "حقائق ووجهة نظر، تم نقلها إلى بي بي سي مسبقا، لكنها غابت بشكل واضح عن برنامجهم."

وأوضح أنه والرئيس التنفيذي لآبل تيم كوك "مستائين جدا بسبب الإشارة إلى أن آبل تخلف وعودها للعاملين لدى موردينا أو تضلل عملائنا بأي صورة."

ومضى ويليامز قائلا "نحن أمناء بشأن التحديات التي نواجهها ونعمل بجد لضمان أن الناس يجعلون منتاجتنا تعامل بتقدير واحترام مستحق."

وكانت آبل قد رفضت إجراء مقابلة معها في إطار برنامج بانوراما.

وتطرقت رسالة ويليامز إلى بعض الجهود التي تبذلها آبل من أجل تحسين ظروف العمل في العديد من مصانها في الصين.

وأظهر تحقيق بانوراما عمالا مجهدين يغالبهم النوم خلال دوامهم الذي يستمر 12 ساعة في مصانع بضواحي شنغاهاي.

واضطر صحفي سري، يعمل في مصنع لتصنيع بعض أجزاء أجهزة الكومبيوتر بآبل، للعمل على مدار 18 يوما متواصل على الرغم من طلبه أكثر من مرة أجازة عن العمل.

ويقول ويليامز إن شركته أجرت مراجعة لساعات العمل.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وجد تحقيق بانوراما أطفالا يعلمون في مناجم تزود أبل.

وأوضح أنه "قبل عدة أعوام، كان أغلبية العمال لدى موردي آبل يعملون أكثر من 60 ساعة، فيما كان المألوف هو العمل لأكثر من سبعين ساعة."

وأضاف أنه "أنه بعد أعوم قررت أبل التعامل مع ا لمشكلة من خلال تتبع ساعات العمل الأسبوعية لأكثر من مليون عامل، واتخاذ إجراءات تصحيحية لدى موردينا ونشر نتائج ذلك على موقعنا شهريا، وهو ما لم تفعله أي شركة أخرى."

وقال إنه "خلال العام لاحالي بلغ معدل التزام موردينا بالحد الأقصى لساعات العمل (60 ساعة) 93 في المئة في المتوسط."

وشرح ويليامز أيضا كيف تدعم الشركة إجراءات للتعامل مع قضية التعدين غير القانوني في دول مثل أندونيسيا.

وختم رسالته "نعرف أن هناك الكثير من القضايا وعلمنا لا ينتهي أبدا."

واستطرد قائلا "لن نستريح حتى يعامل كل شخص في سلسلة موردينا بالاحترام والتقدير المستحق."

المزيد حول هذه القصة