مكتب التحقيقات الاتحادي الامريكي يتهم كوريا الشمالية بشن هجمات الكترونية على سوني

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الاف بي اي يقول ان تحليل البرامج المستخدمة يربط بينها وبين كوريا الشمالية

قال مكتب التحقيقات الاتحادي الامريكي "اف بي اي" إن كوريا الشمالية هي التى شنت هجمات الكترونية على شركة سوني بسبب الفيلم الذي اعلنت الشركة عن انتاجه والمتعلق بزعيم البلاد كيم جونغ اون.

وقال المكتب إن تحليل البرامج التى استخدمت في الهجوم ترتبط بكوريا الشمالية.

وسحبت سوني الفيلم بعدما تلقت تهديدات من القراصنة بشن هجمات اخرى وذلك بعدما نشروا مقاطع ومعلومات حساسة كانت على انظمة الحواسب في مقر الشركة.

ورحب القراصنة بقرار سوني سحب الفيلم كما جاء في بريد اليكتروني تلقاه مدير سوني كما حذروا من محاولة نشر الفيلم في وقت لاحق.

وكان البيت الابيض قد اعتبر الهجوم الاليكتروني على الشركة خطرا يهدد الامن القومي وقال متحدث باسم البيت الابيض إن اجتماعات تجري بين قيادات الادارة الامريكية لاتخاذ الاجراءات المناسبة.

وحذر اف بي اي مطلع الشهر الجاري الشركات والمصالح التجارية في الولايات المتحدة من هجمات قد يشنها متسللون يستخدمون برامج خبيثة لمهاجمة انظمة الكمبيوتر وتدمير المعلومات التي تخزنها.