حملة في الهند لدفع المواطنين إلى استخدام المراحيض

مصدر الصورة epa
Image caption يعتقد الهنود ان التغوط في الخلاء اكثر صحة

أطلق رئيس الوزراء الهندي برنامجا على الإنترنت على نطاق البلاد للتأكد من استخدام المواطنين للمراحيض، في سياق حملته للنظافة.

وسيبدأ مسؤولون من الشهر المقبل باستخدام البرنامج، متجولين في أنحاء الهند، وهم يحملون هواتفهم المحمولة، والأجهزة اللوحية لمعرفة إن كانت المراحيض تستخدم في المناطق الريفية أو لا، وسيضعون نتائج تقاريرهم مباشرة على موقع على الإنترنت.

ويكلف نقص المراحيض في الهند البلاد أكثر من 50 مليار دولار سنويا، بسبب حالات الوفاة السابقة لأوانها، والأمراض المرتبطة بعدم توفر النظافة، بحسب ما ذكرته دراسة للبنك الدولي.

وتعاني الهند من أعباء مالية، أكثر من غيرها من الدول الآسيوية، بسبب نقص جمع الفضلات البشرية، بحسب الدراسة.

وقال تقرير لمنظمة الصحة العالمية في عام 2012 إن هناك نحو 626 مليون هندي يقضون حاجتهم في الخلاء، مقارنة بـ14 مليون في الصين.

ويبدي مودي، منذ توليه لمنصبه في مايو/أيار، امتعاضه من الأوضاع الصحية في الهند، ووضع النظافة العامة فيها، وقد تعهد بحل المشكلات في المجالين خلال السنوات الخمس المقبلة.

وقد ضاعفت الحكومة الإنفاق على برنامج لبناء المراحيض، ودعت الشركات الكبرى في البلاد إلى المساعدة بالتبرعات المالية.

وقالت الحكومة في بيان الأربعاء "في السابق كانت المراقبة تقتصر فقط على بناء المراحيض، لكنها الآن تشمل التحقق من استخدام المراحيض ذاتها".

وفي أكتوبر/تشرين الأول أغضب مودي مسؤولي الحكومة عندما أمرهم بالعودة إلى العمل لتنظيف المراحيض خلال عطلة عامة في البلاد.

المزيد حول هذه القصة