ضفادع "تلد" في إندونيسيا في سلوك فريد من نوعه

مصدر الصورة JIM MCGUIRE
Image caption اكتشف النوع الجديد في جزيرة سولاويزي في إندونيسيا. الذكر (يسارا) والأنثى (يمينا)

من المعروف أن الضفادع تبيض، لكن علماء الحيوان عثروا على نوع جديد من الضفادع يعيش في جزيرة سولاويزي بإندونيسيا يلد.

وكان علماء الحيوان يتابعون هذا النوع من الضفادع منذ عقود لأنهم كانوا يعتقدون أنه قد يظهر هذا السلوك الفريد من نوعه.

ووصف فريق دولي هذا الحالة للمرة الأولى في دراسة نشرت في مجلة "بلس وان".

وكان جيم ماغواير، من جامعة كاليفورنيا في بيركلي، يعتقد أنه كان يمسك بيديه ضفدع ذكر عندما شاهد عملية الوضع للمرة الأولى، لكنه في الواقع كان يمسك إحدى الضفادع الحوامل، التي وضعت فجأة نوعا جديدا من الضفادع الصغيرة.

آلية غامضة

من المعروف أن جميع أنواع الضفادع تقريبا في جميع أنحاء العالم، والتي يصل عددها إلى 6,000 نوع، تستخدم الإخصاب الخارجي: تضع الأنثى البيض أثناء التزاوج، في حين تضع الذكور الحيوانات المنوية لتخصيبها.

وقال ماغواير: "لكن هناك الكثير من التعديلات الغريبة على هذا الوضع العادي من التزاوج".

وأضاف: "هذا الضفدع الجديد هو واحد من بين 10 أو 12 نوع فقط طورت عملية الإخصاب الداخلي، وهو الوحيد من بين تلك الأنواع الذي يلد الضفادع الصغيرة".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption معظم الضفادع تبيض، ثم يفقس البيض في نهاية المطاف

ولا تزال كيفية قيام الضفادع الذكور بإخصاب البويضات داخل الأنثى تمثل لغزا، لأن الضفادع ليس لديها أعضاء تناسلية تقليدية لنقل الحيوانات المنوية.

وطور اثنان من أنواع الضفادع الموجودة في ولاية كاليفورنيا "ذيلا" يشبه القضيب يقوم بهذه الوظيفة، غير أن العلماء لم يجدوا مثل هذه الآلية في الأنواع الجديدة التي وجدت في إندونيسيا.

وكان دجوكو اسكندر، وهو مساعد ماغواير من معهد باندونغ للتكنولوجيا في إندونيسيا، قد رصد هذا النوع الجديد من الضفادع للمرة الأولى في تسعينات القرن الماضي، لكنهما لم يتأكدا من أن هذا النوع يلد إلا في الوقت الراهن.

سباق ضد الزمن

وقال بن تابلي، رئيس فريق الزواحف بجمعية علوم الحيوان في لندن، إن هذا الاكتشاف الجديد "لم يكن متوقعا على الإطلاق".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يصل طول الضفدع حديث الولادة نحو 1.5 سم

وقال تابلي لبي بي سي: "عندما تكتشف شيئا غريبا تماما عند ضفدع كنت تلاحظه بالكاد في الغابة فهذا شيئا رائعا حقا".

وأضاف: "العثور على أنواع جديدة ليس شيئا نادرا، لكن اكتشاف وضع تناسلي جديد هو الشيء النادر في حقيقة الأمر".

وأردف: "هناك أكثر من 40 وضع تناسلي في البرمائيات، لكن هذا الوضع فريد من نوعه تماما".

وأشار تابلي إلى أن المنطقة التي اكتشف فيها هذا النوع من الضفادع تشهد واحدة من أعلى معدلات إزالة الغابات في العالم.

وأضاف: "هذا النوع من النتائج قيم للغاية، ولاسيما في سولاويزي حيث أزيلت معظم الغابات. إنه لشيء رائع أن نتعرف على هذه الأنواع قبل فوات الأوان".

المزيد حول هذه القصة