مايكروسوفت تنتقد غوغل لنشر تفاصيل عن خطأ فني

مصدر الصورة Getty
Image caption يأتي الكشف عن هذا الخطأ كجزء من مبادرة غوغل "مشروع الصفر"، والتي تسعى من خلالها للضغط على الشركات للتعامل مع مشكلات الأمن الإلكتروني بسرعة أكبر

تعرضت شركة غوغل لانتقادات من قبل شركة مايكروسوفت بعد أن كشفت عن ثغرة أمنية في نظام التشغيل ويندوز، التي يرى البعض أنها تعرض أمان المستخدمين للخطر.

وجاء رد فعل شركة مايكروسوفت غاضبا عندما نشر عملاق البحث تفاصيل عن هذا الخطأ الفني على الانترنت، قبل أن تنشر مايكروسوفت ملفا لإصلاح المشكلة.

ويأتي الكشف عن هذا الخطأ كجزء من مبادرة لغوغل أطلقت عليها اسم "مشروع الصفر"، تسعى من خلالها للضغط على الشركات للتعامل مع مشكلات الأمن الإلكتروني بسرعة أكبر.

إلا أن العديد من الباحثين في مجال الأمن لا يتفقون مع الإجراءات التي تتخذها غوغل.

وكان من بين هؤلاء خبير الأمن المعلوماتي غراهام كلولي الذي أشار إلى أن شركة غوغل تعرضت لانتقادات لقيامها بأفعال مماثلة في السابق.

إلا أنه كان هناك انقسام في الآراء حول تقرير غوغل عن هذا الخطأ.

وكتب أحد المبرمجين يقول إن "غوغل ارتكب خطأ مع في فعله".

وأضاف : "لا تمتلك الشركة الرمز الكامل للتعليمات البرمجية، لذا فليست لديهم أدنى فكرة عن كيفية إعادة كتابة رمز آخر لتصحيح المشكلة."

وتابع أن "هذا الترميز الإضافي يستغرق وقتا، وذلك للتأكد من أن شيئا آخر لن يواجه مشكلة خلال هذه العملية".

إلا أن مبرمجا آخر أشاد بما فعلته غوغل، ويلقي باللوم على شركة مايكروسوفت لأنها لم تهتم لهذا الخطأ وتعالجه في الوقت المناسب. وكتب: "أحسنت صنعا يا غوغل!"

ولم يرد مسؤولون في غوغل للرد على طلب مراسل بي بي سي التعليق على هذا الأمر.

مصدر الصورة Getty
Image caption قالت مايكروسوفت إنها طلبت من غوغل الانتظار حتى تقوم بنشر ملف تصحيح الخطأ في الثالث عشر من يناير/ كانون الثاني

غضب

ويسعى "مشروع الصفر" الذي أطلقته غوغل إلى إيجاد مواطن الخلل في البرامج المعروفة، ومن ثم إخطار الشركات المطورة لتلك البرامج ومنحها فترة 90 يوما لعلاج تلك المشكلات.

وجرى الكشف عن هذا الخطأ، الذي يؤثر على نظام ويندوز 8.1، في الثالث عشر من أكتوبر/تشرين الأول 2014.

ثم قامت غوغل في الحادي عشر من يناير/ كانون الثاني بنشر الخلل، في حين قالت مايكروسوفت إنها طلبت من غوغل الانتظار حتى تقوم بنشر ملف التصحيح في الثالث عشر من يناير/ كانون الثاني.

وكتب كريس بيتز، رئيس قسم الأبحاث بشركة مايكروسوفت في مدونة للشركة: "طلبنا من غوغل أن تعمل معنا على حماية مستخدمي نظامنا، وذلك بحجب هذه التفاصيل حتى الثلاثاء الثالث عشر من يناير، وذلك ليتسنى لنا أن ننشر ملف التصحيح."

وتابع قائلا: "إن ما تعتبره غوغل أمرا جيدا لا يعتبر بالضرورة أمرا جيدا للعملاء. وندعو غوغل لحماية العملاء الذين يعدون هدفنا الأساسي جميعا."

المزيد حول هذه القصة