الاشتباه بإصابة امرأة بفيروس الإيبولا في بريطانيا

مصدر الصورة AFP
Image caption أودى المرض بحياة 7800 شخص في غرب إفريقيا

أكد مستشفى نورثهامبتون في وسط انجلترا أنه يعالج مريضة يشتبه في إصابتها بفيروس الإيبولا القاتل.

وقال متحدث باسم المستشفى لوكالة أنباء برس أسوسييشن "أستطيع أن أؤكد أننا نعالج حالة يشتبه في إصابتها بفيروس الإيبولا. إنها امرأة، وسيجري عزلها في حال تأكد الاشتباه بالإصابة".

ولم يذكر المستشفى تفاصيل إضافية عن المرأة لكن عرف أنها عادت لتوها من الخارج.

يذكر أن حالة الإصابة الوحيدة بالمرض في بريطانيا هي لبولين كافيركي في التاسعة الثلاثين من العمر، وهي ممرضة كانت تتعمل في إطار منظمة خيرية في غرب إفريقيا، وتفيد التقارير بأن حالتها بدأت بالتحسن.

وينتقل فيروس الإيبولا عبر الاحتكاك المباشر مع سوائل شخص مريض، كالدم والمخاط.

وقد أودى الفيروس بحياة 7800 شخص منذ بدء انتشاره قبل عام، وكان جميع الضحايا تقريبا في غرب افريقيا.

المزيد حول هذه القصة