الولايات المتحدة تسمح بتصدير طائرات بدون طيار عسكرية الى دول حليفة

مصدر الصورة AP
Image caption بريطانيا هي الدولة الوحيدة التي يسمح لها بشراء الطائرات بدون طيار الامريكية العسكرية

قالت الولايات المتحدة الثلاثاء إنها ستسمح للمرة الأولى بتصدير طائرات بدون طيار عسكرية على نطاق واسع لبعض الدول الحليفة وذلك في نطاق الجهود الدولية لمحاربة "الارهاب."

وأصدرت واشنطن تعليمات وضوابط خاصة بتصدير هذه التقنية الى الدول الاخرى، وقالت إنها تنوي التعاون مع هذه الدول من اجل وضع معايير دولية لاستخدامها.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها ستسمح بتصدير النماذج العسكرية من هذه الطائرات بموجب شروط مشددة، منها أن تكون المبيعات ضمن برامج تسليح حكومية وان توافق الدول المستوردة على شروط استخدام محددة.

وتأتي هذه الخطوة عقب عملية اعادة نظر استغرقت سنتين وسط مطالب متصاعدة من دول حليفة للولايات المتحدة لتزويدها بهذا النوع من الطائرات التي لعبت وتلعب دورا مهما في العمليات العسكرية الأمريكية في افغانستان والعراق واليمن وغيرها.

وقد يكون من شأن السياسة الجديدة مساعدة المنتجين الأمريكيين في زيادة مبيعاتهم من الطائرات بدون طيار العسكرية والمدنية في سوق عالمية تشهد منافسة شديدة.

وما برحت شركات جنرال أتوميكس ونورثروب غرومان وتكسترون وغيرها تحث واشنطن منذ عدة سنوات على تخفيف قيود التصدير المفروضة على هذه التقنية، وهي قيود تقول هذه الشركات إنها أدت الى خسارتها للأسواق لحساب الشركات الاسرائيلية وغيرها.

وجاء الاعلان عن السياسة الجديدة بعد أيام فقط من طرح الجهات المسؤولة عن قطاع الطيران المدني في الولايات المتحدة شروطا جديدة ترفع بعض القيود المفروضة على استخدام الطائرات بدون طيار للأغراض التجارية.

وجاء الاعلان ايضا بعد تحذيرات اصدرها مسؤولون أمريكيون من تنامي قدرات دول كروسيا والصين وغيرهما فيما يخص هذه التقنية.

وقال مسؤولون أمريكيون إن السياسة الجديدة ستتيح لحلفاء الولايات المتحدة المقربين شراء الطائرات بدون طيار العسكرية.

يذكر ان بريطانيا هي الدولة الوحيدة التي يسمح لها بشراء الطائرات بدون طيار الامريكية العسكرية.

ورغم ان وزارة الخارجية الأمريكية لم تطرق الى الدول التي قد تشتري هذه الطائرات بالاسم، فإن من الدول التي ترغب في الحصول عليها تركيا وايطاليا ودول الخليج العربية حسب صحيفة الواشنطن بوست.

المزيد حول هذه القصة