تلفزيونات سامسونغ الذكية تفشل في حماية الأوامر الصوتية لمستخدميها

معرض لتليفزيونات سامسونغ مصدر الصورة GETTY IMAGES
Image caption قالت سامسونغ إنها ستصدر تحديثا لبرامج إصداراتها السابقة من أجهزة التلفزيون الذكية

أقرت شركة سامسونغ أن بعض أجهزة التلفزيون الذكية الخاصة بها تقوم بتحميل أصوات مالكيها على الانترنت بدون تشفير، مما يجعلهم مهددين باختراق القراصنة لأنشطتهم.

وكانت شركة أمن إلكتروني بريطانية هي من كشفت الأمر للعامة.

وأبلغت سامسونغ بي بي سي إنها بصدد إصدار شفرة جديدة تقوم بتأمين الأوامر الصوتية لحماية المستخدمين.

وجاء في بيان للشركة أن "سامسونغ تتعامل مع خصوصية عملائها بمنتهى الجدية، ونوليها اهتماما كبيرا في تصميم أجهزتنا".

طمأنة المستخدمين

كما قالت سامسونغ "آخر إصداراتنا من أجهزة التلفزيون الذكية مزودة بخاصية تشفير للبيانات، وسنصدر قريبا تحديثا لبرامج الإصدارات الأخرى".

وتعتبر مشكلة التشفير هذه واحدة ضمن سلسلة من مشاكل الخصوصية التي واجهت إصدارات سامسونغ من أجهزة التلفزيون الذكية.

وفي العاشر من فبراير/ شباط الجاري، اضطرت سامسونغ لتحديث سياسة الخصوصية بعد شكوك حول تسجيل أجهزة التلفزيون الذكية لكل ما يقوله المستخدمون، ونشره.

وأوضح بيان على مدونة أن هناك حالات قليلة تنشر فيها سامسونغ الأوامر الصوتية المسجلة على التلفزيون، وأن الشركة "تستخدم طرق حماية متفق عليها، تتضمن تشفير البيانات" كجزء من جهودها لطمأنة المستخدمين.

كما أعلنت الشركة الأسبوع الماضي أنها تحقق في سبب إضافة أجهزتها لبعض الإعلانات في برامج وأفلام.

"يسهل حلها"

وأبدى الباحثان كين مونرو، وديفيد لودج، تخوفهما من أن سامسونغ لم تستخدم التشفير في كل أجهزتها من قبل.

وأجرى الباحثان اختبارات على إصدارات قديمة لسامسونغ من أجهزة التلفزيون المتصلة بالانترنت، واكتشفوا أنها كانت تقوم بتحميل ملفات الأوامر الصوتية لشركة "نوانس"، المتخصصة في التعرف على الأصوات بطريقة غير مشفرة، بالإضافة إلى معلومات أخرى عن جهاز التلفزيون، من بينها الرقم المسلسل للجهاز الذي يعتبر طريقة تعريف بهوية صاحبه.

كما كشف البحث عن أنه عند ارتداد الأوامر الصوتية بشكل مكتوب إلى التلفزيون لتنفيذها على الشاشة، كانت تنتقل بدون تشفير أيضا، مما يعني أن القراصنة بإمكانهم اختراق رابط البيانات وقراءة البيانات من الشاشة بدلا من الاستماع لتسجيل كل منها.

وتعتبر سامسونغ أن هذه الاختراقات صعبة الحدوث، وطمأنت مالكي أجهزة التلفزيون الذكية القديمة.

لكن مونرو يرى أن الثغرات في نظام تشغيل الأجهزة شديدة الخطورة، وقال إن هذه الاختراقات "قد تحدث عن طريق الانترنت اللاسلكي، حال توصيل التلفزيون بالانترنت، على يد الجيران أو قراصنة خارج المنزل".

وأضاف مونرو "كذلك من الممكن أن يقوم بها مقدمو خدمة الانترنت أو كل من يقدر على التحكم في الشبكة. وفي هذه الحالة قد تكون الحكومات أو أمر قانوني. لكنها مشكلة يسهل حلها عن طريق تشفير كل اتصالات الجهاز، ككل اتصالات الانترنت الحساسة".

المزيد حول هذه القصة