القمح كان موجودا في بريطانيا قبل 8000 عام

مصدر الصورة The Maritime Trust
Image caption وجدت آثار الحمض النووي للقمح في صخور مترسبة موجودة قبالة جزيرة

أظهرت أدلة علمية جديدة أن القمح كان موجودا في بريطانيا قبل ثمانية آلاف عام.

واكتُشفت آثار الحمض النووي للقمح في أرض رخوة قديمة، مما يرجح أنه كان يجري تداوله في بريطانيا قبل بدء زراعته فيها بفترة طويلة.

ويرجح البحث، المنشور في دورية العلوم "ساينس"، أن ثمة شبكة معقدة من الروابط الثقافية كانت تربط أنحاء أوروبا.

وعُثر على آثار القمح المغمورة في جرف صخري مغمور حاليا بالماء قبالة ساحل جزيرة آيل أوف وايت.

وكانت زراعة الحبوب ورعي الحيوانات قد ظهرا لأول مرة في الشرق الأدني مع انتشار التكنولوجيا عبر طريقين رئيسين إلى أوروبا.

ومن المرجح أن أول استيطان للأراضي البريطانية كان منذ حوالي ستة آلاف عام، فيما كان الناس في عصر الجمع والصيد يبدأون زراعة محاصيل كالقمح والشعير.

وجُمعت عينات الحمض النووي للقمح من صخور ترسيبية بجانب نهر. ويرجح العلماء أنه عند وصول التجار إلى بريطانيا ومعهم القمح، كانوا يتعاملون مع مجتمع يعتمد على الصيد والجمع.

ويسود اعتقاد بأن السكان حولوا القمح إلى دقيق لاستخدامه في الطعام، لكن الأبحاث تشير إلى عدم وجود آثار لزراعة القمح في بريطانيا إلا بعد ذلك الوقت بفترة طويلة.

صلة ثقافية

وبجسب رئيس فريق البحث، الدكتور روبين ألابي، من جامعة وورويك، فإن سكان بريطانيا منذ ثمانية آلاف عام كانوا يعيشون حياة الصيد والجمع، وكانت الزراعة تنتشر تدريجيا في أنحاء أوروبا.

وقال ألابي: "وجدت آثار القمح في جنوب أوروبا في العصر الحجري الحديث، لكنها لم تكتشف في بريطانيا إلا بعد ألفي عام من الوقت الذي ترجع إليه العينات المكتشفة في منحدر بولدنور".

وتابع: "ولكي يصل القمح إلى الموقع الذي اكتشفناه فيه، يجب أن يكون هناك اتصال بين فلاحي العصر الحجري المتوسط في بريطانيا، وفلاحي العصر الحجري الحديث في أنحاء أوروبا. وتسهل الجسور الأرضية هذا الاتصال. لذا، فغالبا ما اتصلت بريطانيا ثقافيا وماديا بباقي أوروبا في العصر الحجري الحديث".

ويظهر البحث قدرة العلماء على تحليل المواد الوراثية المحفوظة في الصخور المترسبة التي تعود للعصر الحجري القديم، والتي تتواجد بطول الامتداد الطبيعي بين بريطانيا وأوروبا.

وقال فينسينت غافيني، أحد المشاركين في البحث من جامعة برادفورد، إن البحث أثبت أن مجتمعات الصيد والجمع في بريطانيا "لم تكن معزولة، وكانت جزءا من شبكات اجتماعية تتاجر وتتبادل الطعام في أوروبا".

ويقول غاري مومبير، من هيئة الآثار البحرية، التي جمعت العينات من موقعها، إن البحث يكشف الكثير عن تاريخ تكوين بريطانيا بشكل لم يتوقعه أحد، "ويظهر أن سكان انجلترا تزودوا بتكنولوجيا منذ آلاف السنين، قبل الوقت الذي توقعناه".

وأضاف: "ويعزز هذا الاكتشاف من الدليل الأثري على أن بريطانيا كانت متصلة ماديا بالقارة، ويبدو أنها انفصلت بعدما أصبحت جزيرة".

المزيد حول هذه القصة