غوغل تتراجع عن قرارها حجب المواد الإباحية في مدونات بلوغر

مصدر الصورة PA
Image caption قال المعارضون للإجراءات الجديدة إن المحتويات الإباحية تعد تعبيرا عن هوية أصحابها

تراجعت شركة غوغل، عملاق التكنولوجيا الأمريكي، عن قرارها إلزام المدونات التي تستضيفها على منصتها التي تحمل اسم "بلوغر Blogger" وتنشر مواد إباحية صريحة نشر موادها كمحتويات خاصة وليس كمحتويات عامة يمكن للجميع الدخول إليها.

وكانت غوغل حذرت في وقت سابق من هذا الأسبوع المدونين الذين ينشرون صورا وفيديوهات إباحية صريحة من أن مدوناتهم ستتحول إلى مدونات خاصة بدءا من 23 مارس/ آذار الجاري.

وتقول غوغل إنه بعد تلقيها "حجما هائلا من ردود الفعل" قررت الاستمرار في سياستها الحالية.

وأضافت أن المدونات التي تنشر مواد إباحية صريحة ملزمة بالاستمرار في تعريف نفسها أنها "خاصة بالبالغين".

ويعني هذا ظهور صفحة لتحذير القراء قبل تحويلهم إلى الموقع أو المدونة التي تحتوي على مواد إباحية صريحة.

وتحتفظ غوغل كذلك بحقها في إضافة إشارة "خاص بالبالغين" على المدونات المستضافة على منصتها (بلوغر Bloggers) إذا شعرت أن ذلك التوصيف ضروري.

وتحول صفحة سياسة "الاستخدام المقبول" حاليا المستخدمين إلى الرسالة التي نشرتها غوغل، ومفادها:

"تلقينا حجما هائلا من التعليقات وردود الفعل، لا سيما بشأن إدخال تغييرات بأثر رجعي (إذ لدى بعض المستخدمين حسابات منذ أكثر من 10 سنوات)، وكذلك بشأن التأثيرات السلبية على الأفراد الذين ينشرون محتوى إباحيا صريحا بغرض التعبير عن هوياتهم".

وأضافت: "قررنا، بدلا من تطبيق هذا القرار، تكثيف جهود الإنفاذ لسياستنا الحالية التي تحظر المواد الإباحية التجارية".

وأوضحت الرسالة أنه طالما عرف المدونون بطريقة صحيحة مدوناتهم الخاصة بالبالغين فهم لا يحتاجون إلى اتخاذ إجراءات إضافية.

وقررت شركة غوغل في البداية إلزام المدونات الإباحية الصريحة نشر موادها كمحتويات خاصة بداية من مارس/ آذار، وقالت إنها قد تلجأ إلى إلغاء المدونات التي أنشئت بعد الموعد النهائي في 23 مارس/ آذار الجاري.

المزيد حول هذه القصة