ايكيا تطرح أثاثا يشحن الهواتف المحمولة لاسلكيا

مصدر الصورة IKEA
Image caption قالت إيكيا إن منتجاتها الجديدة ستطرح للبيع في بريطانيا وأمريكا الشمالية الشهر المقبل

كشفت شركة (ايكيا) السويدية العملاقة المتخصصة في صناعة الأثاث النقاب عن مجموعة جديدة من قطع الأثاث المزودة بمواقع شحن لاسلكي للهواتف المحمولة.

وفي بادئ الأمر، ستشمل مجموعة أثاث "المنزل الذكي" مصابيح وطاولات صغيرة، بالإضافة إلى منصات شحن فردية لأي سطح.

وستجهز (ايكيا) مجموعتها الجديدة من الأثاث بنظام الشحن اللاسلكي (كيو آي) QI، الذي تعتمد عليه شركة "سامسونغ" في أحدث هاتف لها S6.

وطالبت منظمة (أصدقاء الأرض) المدافعة عن البيئة بتوخي الحذر بشأن إعادة تدوير مثل هذه المنتجات.

وستبيع (ايكيا) بدائل شحن للأجهزة التي لا تتوافق مع معيار الشحن من أجهزة آي فون وأجهزة سامسونغ.

ويوجد حاليا في السوق أكثر من 80 هاتفا و15 سيارة متوافقة مع نظام الشحن اللاسلكي (كيو آي)، بحسب كونسورتيوم الطاقة اللاسلكية، الذي يدعم النظام ويضم في عضويته شركات مثل بلكين، وموتورولا، وباناسونيك وسوني.

خيارات متعددة

ومع ذلك، فإن نظام (كيو آي) للشحن اللاسلكي ليس الوحيد قيد التطوير.

فهواتف S6 ستكون متوافقة مع نظام (بي إم إيه)، وهو نظام منافس للشحن اللاسلكي ينتجه (تحالف شؤون الطاقة) الذي يضم في عضويته شركات مثل ستاربكس، ودوراسيل باورمات، وهواوي ولينوفو.

وخلال معرض الالكترونيات الاستهلاكية في يناير/ كانون الثاني الماضي، كشفت شركة تسمى (إنيرجوس) النقاب عن نظام "واتاب" القادر على شحن أجهزة تبعد عن الشاحن بمسافة تسعة أمتار.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption موضع الشحن عبارة عن جزء من الطاولة

صديق للبيئة

وأعرب ناشطون في مجال حماية البيئة عن أملهم في أن يكون مصممو الأجهزة التي تعتمد على الشحن اللاسلكي قد وضعوا في الحسبان إمكانية إعادة تدوير تلك الأجهزة.

وفي تصريح لبي بي سي، قال جوليان كيربي، الناشط بمنظمة (أصدقاء الأرض) إن "أحد المبادئ الرئيسية التي يتعين على الشركات المصنعة للأثاث الذي يعتمد على تكنولوجيا الشحن اللاسلكي أن تضعها في الاعتبار هو أن يكون الأثاث مصمما بشكل يسمح بتفكيكه بسهولة سواء بهدف تطويره أو إعادة استخدامه أو إصلاحه أو إعادة تدويره."

وأضاف كيربي: "تعد فرشاة الأسنان الكهربائية التي تستعمل لمرة واحدة مثالا على التصميم السيء للمنتجات في هذا الإطار – من المستحيل تقريبا فصل التكنولوجيا عن البطاريات وغلاف البلاستيك، وهو ما يعني التخلص من مواد قيمة، وغالبا سامة، في النفايات أو حرقها."

وأصدرت (ايكيا) بيانا قالت فيه إن من السهل تفكيك منتجات الشحن اللاسلكي بعد انتهاء عمرها الافتراضي.

وأضاف البيان: "من خلال إضافة الشحن اللاسلكي إلى أثاث المنزل والمكتب، نقلل الاعتماد على أجهزة الشحن المنفصلة."

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption صممت منصات الشحن للاستخدام على أي سطح

ارتفاع درجة حرارة الأجهزة

وبالإضافة إلى ذلك، أفاد بعض المستخدمين عبر منتديات بارتفاع درجة حرارة أجهزتهم أثناء الشحن لاسلكيا.

وقال إيان فوغ، المحلل بشركة (آي اتش إس) إن: "معايير الشحن اللاسلكي تتطور، لكن ارتفاع درجة حرارة الأجهزة تعني أن الشحن ليس فعالا كما ينبغي. ارتفاع درجة حرارة الجهاز يعني فقدان الطاقة من خلال الحرارة بدلا من إضافتها بكفاءة للبطارية."

وقالت (إيكيا) إن منتجاتها الجديدة ستطرح للبيع في بريطانيا وأمريكا الشمالية في أبريل/ نيسان 2015.

المزيد حول هذه القصة