غوغل تطرح برنامجا يُشغّل تطبيقات شركات أخرى

الصفحة الرئيسية لمتجر غوغل بلاي مصدر الصورة Google
Image caption يحول البرنامج تطبيقات غوغل لتتناسب مع أنظمة التشغيل المختلفة

طرحت شركة غوغل برنامجا جديدا يسمح لتطبيقات نظام أندرويد للتشغيل بالعمل على أي جهاز يستخدم متصفح الإنترنت "غوغل كروم".

ويُمكّن البرنامج، الذي يحمل اسم "آرك ويلدر"، تطبيقات أندرويد من العمل على أنظمة التشغيل ويندوز، ولينوكس، وOSX.

ويوسّع البرنامج المساحات التي يُمكن ساتخدام تطبيقات أندرويد فيها، وقد يسهل على المطورين أن يجعلوا تصميمات البرامج صالحة لأجهزة متعددة.

لكن أحد المطورين قال إن من الأفضل عمل تطبيقات "أصلية" بدلا من أن تعمل عن طريق برنامج وسيط.

شفرة أصلية

وصدر البرنامج لأول مرة في نهاية عام 2014 تحت اسم آرك، وذلك كوسيلة لإتاحة تشغيل تطبيقات أندرويد على أجهزة تستخدم نظام كروم للتشغيل الخاص بغوغل. ويُستخدم نظام التشغيل في العديد من أجهزة الكمبيوتر الصغيرة التي صنعتها غوغل أو صنعت بعض أجزائها الصلبة.

وحاليا طرحت الشركة برنامج آرك ويلدر الجديد الذي يحوّل تطبيقات أندرويد إلى نسخ يمكن استخدامها مع متصفح كروم، وليس فقط نظام التشغيل كروم.

ويدعم البرنامج للعديد من خدمات متجر غوغل بلاي للتطبيقات، بحيث لا تضيع أنظمة السداد، والخرائط، وغيرها من الخدمات عند تحويل التطبيق للعمل على جهاز بنظام تشغيل مختلف.

وفي وثيقة تطوير البرنامج، قالت غوغل إن من المتوقع أن تعمل التطبيقات المحولة بنفس سرعة عملها على أجهزة التليفون أو أجهزة الكمبيوتر اللوحية.

وتسعى غوغل بهذا البرنامج إلى نشر تطبيقاتها على أكبر قدر ممكن من الأجهزة، لكن أحد المطورين ليس واثقا من جدوى البرنامج في هذا الشأن.

ويقول سام فير، رئيس وأحد مؤسسي شركة "آب ديفيلوبرز" للتطبيقات إن "أفضل طريقة لعمل التطبيق هي استخدام الأدوات الأصلية المتاحة".

وبحسب فير، فإن الحيد عن نظم تطوير التطبيقات المعروفة قد يعرضها لفقد بعض الخواص غير الموجودة على أجهزة الكمبيوتر، مثل خواص اللمس المدمجة، وتسريع العمل، واستقبال خدمات تحديد المكان التي أصبحت أساسية في الهواتف الذكية.

كما تساءل عن سرعة عمل التطبيق المنفصل الذي يعمل عن طريق متصفح الانترنت، وليس نظام التشغيل.

وأضاف فير أن فكرة تشغيل تطبيق على أكثر من جهاز جذابة للغاية "ولا يوجد عجز في طرق تشغيل التطبيقات بأكثر من طريقة. لكن التجارب أثبتت أن التطبيق المحول لا يكون كالتطبيق الأصلي".

المزيد حول هذه القصة