دعوى قضائية ضد فيسبوك بزعم خرق قوانين الخصوصية الأوروبية

صورة لشعار فيسبوك مصدر الصورة Reuters

تنظر محكمة بالعاصمة النمساوية فيينا دعوى قضائية رفعها نحو 25 ألف شخص من مستخدمي موقع فيسبوك يزعمون فيها انتهاك قوانين الخصوصية الأوروبية.

وتركز الدعوى، التي يقودها ناشط نمساوي في مجال حماية البيانات يُدعى ماكس شريمز، على أسلوب فيسبوك في جمع ونقل البيانات.

ووُجهت الدعوى ضد المقر الأوروبي لفيسبوك في العاصمة الأيرلندية دبلن، المسؤول عن تسجيل كل الحسابات خارج الولايات المتحدة وكندا.

ولم يعلق المسؤولون في فيسبوك على القضية حتى الآن.

وتتضمن الدعوى اتهام فيسبوك بانتهاك قوانين الخصوصية من خلال أسلوب فيسبوك في مراقبة للمستخدمين عندما يستعملون خاصية "الإعجاب".

ويريد شريمز، الحاصل على شهادة جامعية في مجال القانون، إنهاء ما يعتبره مراقبة جماعية ينفذها الموقع.

كما يتهم شريمز الموقع بالتعاون مع "بريزم"، وهو نظام مراقبة أصدرته وكالة الأمن القومي الأمريكية في عام 2007.

وتطالب الدعوى بتعويض قدرة 500 يورو للفرد.

وقال شريمز إن القائمين على فيسبوك يرون أنه لا يمكن نظر القضية بموجب القانون النمساوي.

المزيد حول هذه القصة