الناشطة الباكستانية ملالا يوسفزاي تدعو لاطلاق سراح فتيات نيجيريا المختطفات

مصدر الصورة AP

دعت ملالا يوسفزاي الناشطة الباكستانية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام إلى بذل مزيد من الجهود من أجل تحريرأكثر من 200 تلميذة اختطفتهن جماعة بوكو حرام المتشددة.

وانتقدت في رسالة مفتوحة إلى الفتيات السلطات النيجيرية والمجتمع الدولي لعدم القيام بما يكفي لاطلاق سراح الفتيات المختطفات منذ نحو عام.

وقالت "لا يمكننا تخيل مقدار الرعب الذي تعشن فيه لكن يجب أن تعلمن أننا لن ننساكن".

وأضافت أن هناك سببا للتفاؤل يتمثل في النجاح الذي حققه الجيش النيجيري مؤخرا في استعادة السيطرة على الأجزاء الذي كان مسلحو بوكو حرام سيطروا عليها.

وأثار اختطاف بوكو حرام للفتيات في ابريل/نيسان الماضي من مدرستهن في مدينة شيبوك شمال شرقي نيجيريا سخط العالم.

وكانت ملالا التقت الرئيس النيجيري السابق غودلاك جوناثان في يوليو/تموز الماضي من أجل دعم الجهود تحرير الفتيات.

ودعت حملة "اعيدوا لنا بناتنا" التي اكتسبت زخما حول العالم عند اطلاقها إلى أسبوع من الفعاليات لتذكير العالم بقضية الفتيات المختطفات في ذكرى اختطافهن.

وقدرت الأمم المتحدة أعداد الأطفال الذين نزحوا من منازلهم جراء العنف في نيجيريا بنحو 800 ألف طفل.

كان مسلحون من حركة طالبان قد أطلقوا النار على ملالا في الرأس، في أكتوبر/تشرين الأول 2012، لترويجها لتعليم الفتيات.