الكشف عن حوادث السيارات ذاتية القيادة في ولاية كاليفورنيا

مصدر الصورة AP
Image caption تقول غوغل إن سياراتها ذاتية القيادة قطعت قرابة مليون ميل على الطرق السريعة والشوارع الداخلية دون التسبب في حادث واحد.

كشفت الإحصاءات أن 4 من الـ 48 سيارة ذاتية القيادة التي تسير على الطرق العامة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية كانت طرفا في حوادث طرق في الشهور الثمانية الماضية، حسبما قالت إدارة السيارات في الولاية.

وكانت الإدارة د قد بدأت في شهر سبتمبر/آيلول عام 2014 إصدار تراخيص لاختبار السيارات ذاتية القيادة (بدون سائق يوجهها).

ويذكر أن ثلاثا من السيارات الأربع مملوكة لشركة غوغل، والرابعة تملكها شركة ديلفي التي تورد قطع الغيار.

ونفت الشركتان أن تكون السيارات هي المسؤولة عن الحوادث التي كانت طرفا فيها.

ووفقا للقانون في كاليفورنيا، فإن بيانات حوادث السيارات تظل سرية.

غير أن غوغل قالت إن سياراتها الثلاث التي تسير بدون سائق لم تكن أبدا سببا في أي حادث وأنها تعرضت للاصطدام من الخلف بواسطة سيارات أخرى.

وقالت متحدثة باسم غوغل " السلامة على رأس أولوياتنا. ومنذ بدء برنامجنا قبل ست سنوات، قطعنا ما يقرب من مليون ميل بسياراتنا دون سائق على الطرق السريعة وفي شوراع المدن دون التسبب في حادث واحد."

وقال ديلفي لبي بي سي إن سيارتها صُدمت بينما كانت في وضع سكون ترقبا عند مفترق طرق، وكانت في وضع القيادة اليدوية في هذا الوقت.

وقالت متحدثة باسم الشركة: "يشير تقرير للشرطة إلى أن الخطأ الذي تسبب في الحادث هو خطأ سيارة أخرى كانت طرفا في الحادث وليس سيارة ديلفي. ولم يصب أحد في الحادث."

وقال مصدر، لم يذكر اسمه، لوكالة أسوشيتيدبرس إن حادثين من الأربعة وقع بينما كان بالسيارات سائقون من البشر، وكانت السيارات الأربع تسير ببطء شديد وقت وقوع التصادم.

المزيد حول هذه القصة