غوغل تعلق خدمة الإسهام في رسم الخرائط بعد حادث "تخريب متعمد"

مصدر الصورة Reuters
Image caption غوغل تقول إن تعليق الخدمة سوف يستمر بضعة أيام على الأقل

علقت مؤسسة "غوغل" الأمريكية العملاقة خدمة تحسين الخرائط التي تسمح لأفراد الجمهور بالإسهام في رسم خرائط غوغل Google Map الشهيرة، وذلك بعد وقوع عملية تخريب متعمد.

وكانت الخدمة المعلقة التي يطلق عليها "رسام خريطة" أوMap Maker تسمح للمستخدمين برسم تفاصيل جغرافية ومعالم بما في ذلك طرق وأنهار ومساحات خضراء ومشروعات محلية على الخرائط.

غير أنه تم رصد بعض الإسهامات غير المرحب بها، حسب وصف غوغل. ومن هذه الإسهامات الصور تميمة موقع أندرويد، التابع لغوغل، تتبول على شعار آبل.

وقالت إن إغلاق الخدمة "مؤقت" غير انها أقرت بأن معالجة الأمر سوف يستغرق بضعة أيام على الأقل.

وكانت المؤسسة قد اضطرت الشهر الماضي إلى الاعتذار عن رسم جرافيتي على موقع أندرويد، لكنه منذ ذلك الوقت، تم رصد عدة محاولات قرصنة واختراق لخدمة تحسين الخرائط.

وكانت الخدمة المعلقة تعتمد على تشكيلة من المراجعين والمستخدمين الذين تثق فيهم غوغل في تدقيق الإسهامات في رسم الخرائط. ويعترف عملاق البحث العالمي الآن بأن هذا نظام ليس كافيا لضبط الأمور.

وقد وفرت غوغل خدمة تصميم الخرائط عام 2008 للسماح للمستخدمين بتطوير ورسم الخرائط على غرار ويكيبيديا التي تتيح لمستخدميها إضافة معلومات.

المزيد حول هذه القصة