إطلاق الرصاص على أسد قتل حارسه في حديقة حيوانات بالصين

مصدر الصورة AFP
Image caption جماعات مدافعة عن حقوق الحيوانات انتقدت الأوضاع داخل الحدائق بالصين

قتل أسد في حديقة حيوانات صينية بالرصاص بعدما قتل أحد حراسه وفر من قفصه.

ووقعت الحادثة، الأحد، في حديقة تايجر ماونتن بارك بمدينة تايين شرق إقليم شاندونغ.

وقالت السلطات الصينية إن الحارس، 65 عاما، كان يقوم بتنظيف السياج عندما هاجمه الأسد وأصابه بجروح في كتفيه وعنقه قبل أن يلقى مصرعه متأثرا بجراحه في وقت لاحق.

وظل الأسد طليقا في الحديقة لأكثر من ساعة قبل أن تطلق قوات الشرطة الرصاص عليه وترديه قتيلا.

"أقفاص صدئة"

ولم تشر التقارير في وسائل الإعلام الصينية عن كيفية نجاح الأسد في الهروب من قفصه بعد الهجوم في وقت مبكر من صباح الأحد.

ونصب مسؤولو الحديقة الحواجز الحديدية في مدخل الحديقة، بينما كان يجرى إجلاء الموظفين والزوار الذين وصلوا للاستحمام صباحا في إحدى البيحرات.

نقلت صحيفة "بكين يوث ديلي" عن متحدث باسم الشرطة إننهم استدعوا قوات شرطة محلية إضافة إلى قوات خاصة إلى الحديقة.

وقال المتحدث باسم الشرطة إن القوات حاصروا الأسد في زاوية داخل الحديقة، وأطلقوا عليه الرصاص "لضمان سلامة الزوار".

وقال مراسل في موقع "يوث" الإخباري إنه سمع بعد الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي بوقت قصير إطلاق رصاصة، ثم إطلاق نار مستمر بعد عشر دقائق.

وفتحت الحديقة أبوابها للزوار عصر الأحد.

واحتلت الحادثة ثالث أكثر القضايا العامة انتشارا على موقع التدوينات القصيرة الصيني "ويبو".

وتساءل العديد من المستخدمين عما إذا كان قتل الأسد ضروريا، وأثاروا المخاوف بشأن السلامة وظروف الحياة في حدائق الحيوانات، وهي الأوضاع التي انتقدتها جماعات حقوق الحيون.

وقال أحد المستخدمين: "ما يحبه الإنسان في الأسود ضراوتهم، لكن هذا يؤدي إلى فقدان الأسود حريتهم، ويتعرضون للجوع، ويعيشون في ظروف سيئة، والآن، هذا أحد الأسود الذين فقدوا حياتهم."

لكن آخرين قالوا إن الأسد يجب قتله لأنه قتل شخصا وشكل خطرا على الآخرين.

مصدر الصورة AFP

وتضع حديقة تايغر ماونتن بارك عددا كبيرا من الحيوانات، من بينهم الغزلان والخنازير والجمال والطيور، في أقفاص من السلك.

وفي العالم الماضي، كشف تقرير سري أجراه موقع "أكيلو.كوم" الإخباري إن الظروف في الحديقة "سيئة".

وقال الموقع الأخباري، الذي نشر صورا للحديقة، إن مراسله وجد بعض الأقفاص في حالة "صدأ" وهو ما يؤدي إلى تشكيل خطورة على الآخرين.

لكن مسؤولا بالحديقة قال إنهم سيجرون الإصلاحات الضرورية.

وكشف نشطاء يعملون في منظمة "تشاينا زوو ووتش" الحقوقية عن انتهاكات واسعة للنمور في حدائق الحيوانات، وتوصلوا إلى أن بعضها استخدم في عروض حيوانات غير قانونية، بحسب صحيفة "ديلي تشاينا".

المزيد حول هذه القصة