الرئيس باراك أوباما يرسل أول تغريدة له على تويتر

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يتابع الحساب الرسمي للرئيس الأمريكي 59.3 مليون شخص

دشن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، حسابا شخصيا له على نظام التواصل الاجتماعي تويتر بإرسال أول تغريدة له، حسبما أفاد البيت الأبيض.

وحساب أوباما هو POTUS@ ولم تمض 24 ساعة على إنشاء هذا الحساب حتى كان عدد المتابعين له يصل إلى 100 ألف شخص.

وقال أوباما في أول تغريدة له "أهلا، تويتر! إنه باراك. ولا شك! ست سنوات وأنا هنا (وأنا في البيت الأبيض)، وأخيرا أعطَوْني حسابي الخاص بي".

ويتابع حساب الرئيس الأمريكي الرسمي 59.3 مليون متابع.

وقد أنشئ الحساب الرسمي وهو BarackObama@ عام 2007.

وسيكون حساب POTUS@ فرصة جديدة لكي يتفاعل الرئيس أوباما بشكل مباشر مع أفراد الشعب الأمريكي إذ ستأتي التغريدات حصريا منه، حسبما أفادت مدونة تابعة للبيت الأبيض.

وجاء في المدونة أن "الرئيس أوباما ملتزم بأن يجعل إدارته أكثر إدارة انفتاحا وتشاركية في التاريخ الأمريكي...سيعطي الحساب الشخصي لأوباما أفراد الشعب الأمريكي فرصة جديدة لكي يثيروا القضايا التي تهمهم أكثر من غيرها".

ويتابع الرئيس أوباما 65 شخصا بمن فيهم حساب بيل كلينتون وحساب جورج دبليو بوش وحساب زوجته ميشل أوباما أو حساب السيدة الأولى: FLOTUS@.

ولم يكن يتابع البابا السابق، بينيديكتوس السادس عشر، سوى نحو 280 ألف شخص على حسابه باللغة الإنجليزية عندما دشن حسابه في اليوم الأول في ديسمبر/كانون الأول 2012.

ويستخدم الحساب الآن البابا فرانسيس الذي خلفه في المنصب، وله 6.1 مليون متابع.

المزيد حول هذه القصة