مايكروسوفت تطلق نظام التشغيل "ويندوز 10" الشهر المقبل

مصدر الصورة MICROSOFT
Image caption قالت الشركة إن نظام التشعيل الجديد سيستخدم في الحواسيب وأجهزة الحاسب اللوحي (التابلت).

تعتزم شركة مايكروسوفت الأمريكية للتكنولوجيا إطلاق الجيل الجديد من نظام تشغيل الحاسوب، ويندوز 10، الشهر المقبل.

وقالت الشركة إن نظام التشعيل الجديد سيستخدم في الحواسيب وأجهزة الحاسب اللوحي (التابلت)، وسيباع رسميا في 29 يوليو/ تموز المقبل، وستسمح بتحميل النظام الجديد مجانا لتحديث أنظمة مايكروسوفت المستخدمة حاليا.

وسوف تطرح الشركة الأمريكية الكبرى منتجات أخرى للهواتف الذكية وأجهزة ألعاب إكس بوكس والأجهزة الأخرى، في وقت لاحق.

وأكد أحد الخبراء أن إطلاق النظام الجديد قد يكون حاسما بالنسبة للأوضاع المالية للشركة.

وعانى نظام التشغيل السابق والمستخدم حاليا، ويندوز 8، من مشكلات ولم يحقق النجاح، مع قرار الكثير من المستخدمين عدم تحديث واجهة المستخدم الخاصة بالبرنامج التي تعمل باللمس.

واعترفت الشركة بحقيقة عدم وجود بعض المميزات في ويندوز 8، والتي كانت موجودة في النظام السابق ويندوز 7، الذي حقق شعبية كبيرة.

مصدر الصورة Microsoft
Image caption متصفح "إيدج" الجديد يسمح بكتابة تعليقات وملاحظات والتفاعل مع صفحات الانترنت

وكتب تيري مايرسون، نائب مدير أنظمة التشغيل في مايكروسوفت على مدونته :"صممنا ويندوز 10 ليكون جيلا جديدا من أنظمة ويندوز التي يستخدمها 1.5 مليار شخص في 190 دولة حول العالم".

وأضاف "ويندوز 10، يدعم قائمة البداية Start menu التي اعتاد عليها المستخدمون وأحبوها".

كما يلقي الضوء أيضا على ميزات إضافية، من بينها متصفح انترنت جديد يسمى "إيدج"، بالإضافة إلى تطبيقات جديدة تسمح بتشغيل ألعاب الفيديو على الحاسوب الشخصي واللوحي من جهاز إكس بوكس.

وكذلك دمج برنامج مساعدة التحكم الصوتي الافتراضي في الجهاز (كورتانا)، والذي كان مقصورا في السابق على هواتف مايكروسوفت.

ولم يكن الكثير من المراقبين للشركات تكنولوجيا المعلومات يتوقعون إطلاق المنتج الجديد حتى وقت متأخر من العام الحالي.

وأوضح أحد المحللين إن إطلاق النظام الجديد هام جدا، وربما يكون "فرصة مايكروسوفت الأخيرة" لاقتحام سوق الحاسوب اللوحي قبل أن ترسخ شركات آى أو أس وأندرويد هيمنتها عليه، لكن من المستبعد أن يحقق النظام الجديد النجاح نفسه والطلب الذي حققته التحديثات الأولى لنظام ويندوز.

وقال مايكل سيلفر، من جارتنر للاستشارات التكنولوجية :"تدفع كلا من مايكروسوفت وانتل إلى استراتيجية دمج جهازين في جهاز واحد (تتمثل في تحويل الحاسوب المحمول "لاب توب" إلى حاسوب لوحي "تابلت") وهو ما ينتج عنه بعض المبيعات".

المزيد حول هذه القصة