أوروبا مستمرة في إجراء التجارب على الحيوانات في المعامل

مصدر الصورة SPL
Image caption فئران التجارب أكثر الحيوانات استخداما في المعامل

فشلت حملة طويلة لمناهضي استخدام الحيوانات للتجارب العلمية في المعامل في إقناع المفوضية الأوروبية بفرض قانون يدعم ذلك.

وقالت المفوضية إن الاتحاد الاوروبي يخطط لوقف التجارب على الحيوانات في المعامل بشكل تدريجي لكن الوقت لازال مبكرا لحظر هذه الأنشطة.

وكانت جماعة "أوقفوا التجارب على الحيوانات" قد جمعت ما يزيد عن مليون توقيع لدعم طلبها من المفوضية الأوروبية فرض قانون جديد يحظر استخدام حيوانات التجارب المعملية.

وأكدت المفوضية أن قانون الإجراءات المعملية الصادر عام 2010 سيستمر ساريا دون تعديل وهو ما يعني السماح بإجراء التجارب باستخدام الحيوانات.

وفي إطار ردها على العريضة التى وصلت الاتحاد الأوروبي ضمن مايعرف "بمبادرة المواطن الأوروبي" قالت المفوضية الأوروبية إن التجارب التى تجرى على حيوانات المعامل تبقى هامة للحفاظ على صحة البشر والحيوانات معا وللإبقاء على توازن الطبيعة.

وتشكل تجارب السمية والمواد المخدرة أهم التجارب المعملية التى يتم استخدام الحيوانات فيها وخاصة فئران المعمل لكن هناك مواد أخرى لايمكن طبقا للقانون تجربتها على الحيوانات ومنها مواد التجميل.

ويشهد هذا الملف جدلا واسعا منذ فترة طويلة في الاتحاد الأوروبي وهو ما دفع بعض العلماء لتطوير أساليب اختبار معملي أخرى ومنها نماذج الكمبيوتر.

وحسب الإحصاءات الأخيرة فإن معامل دول الاتحاد الاوروبي الثمانية والعشرين استخدمت ما يقرب من 11 مليون حيوان خلال عام 2011 واستخدمت معامل فرنسا وألمانيا وبريطانيا نحو 55 في المائة من هذا العدد.