فريق من كوريا الجنوبية يفوز بمسابقة أمريكية للروبوت

مصدر الصورة Getty
Image caption كان فريق كايست الأسرع من حيث إكمال جميع المهام في 44 دقيقة و 28 ثانية

فاز فريق من كوريا الجنوبية متخصص في صناعة الروبوت بجائزة مسابقة وكالة مشروعات البحوث المتطورة الدفاعية الأميركية "داربا".

وشهدت المسابقة تنافسا بين أجهزة الروبوت في مسار به عقبات، صُمم بما يُحاكي ملابسات كارثة مفاعل فوكوشيما النووي في اليابان عام 2011.

وفاز فريق "كايست" بجائزة قيمتها 2 مليون دولار قدمتها وحدة بحوث "داربا" التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية بفضل جهازها الروبوت "دي أر سي-هوبو" متغلبا على 22 من أجهزة الروبوت الأخرى.

وتخطى الروبوت عدة اختبارات منها قيادة السيارات وصعود الدرج.

وتضمنت التحديات سلسلة من المهام، بعضها ذاتي، في ظل اتصال متقطع بمشغليها، وهذا بهدف عمل محاكاة لظروف كارثة حقيقية.

وشملت مهام أخرى الخروج من سيارة، وفتح باب، وحفر ثقب في جدار، وتدوير صمام، وتخطي ركام أبنية من خلال فتح تمهيد سبيل عبر الركام أو السير فوقه.

وكان فريق كايست الأسرع من حيث إكمال جميع المهام في وقت استغرق 44 دقيقة و 28 ثانية.

وحل فريق "أي إتش إن سي" لصناعة الروبوت في المركز الثاني وفاز بمليون دولار. وجاء فريق "تارتان رسكيوز شيمب" وفاز بـ500 ألف دولار، وذلك بعد يوم من سقوط صعب للروبوت أدهش بعده الجمهور بنهوضه والعودة إلى العمل بدون مساعدة بشرية.

مصدر الصورة Getty
مصدر الصورة AFP

وتضمنت المسابقة كذلك مهمتين تتسمان بالصعوبة على مدار يومين. وكانت المهمتان: سحب رافعة وفي اليوم الثاني سحب مقبس كهرباء وادخاله في منفذ تغذية كهرباء آخر.

وأُعطي كل فريق محاولتين لاستكمال المهام.

وتنافس في المسابقة 25 فريقا، غير أن فريق "هايدرا" الياباني انسحب في الدقيقة الأخيرة بسبب حادث إليكتروني أثناء التدريب.

كما كان من المقرر أن ينافس فريق صيني لكن ثمة تقارير أفادت بأنه لم يحصل على تأشيرة دخول في الوقت المناسب.

المزيد حول هذه القصة