بعد تأخير دام شهرا كاملا، 3 من رواد المحطة المدارية يعودون الى الأرض

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قطع الرواد الثلاثة في رحلتهم الفضائية مسافة 84 مليون ميل منذ انطلاقهم في الـ 24 من تشرين الثاني / نوفمبر الماضي

عاد ثلاثة رواد فضاء من المحطة المدارية الى الأرض، وذلك بعد تأخير دام شهرا كاملا نجم عن فقدان مركبة امداد.

وسلم الرواد الثلاثة زمام السيطرة على المحطة المدارية للرائد الروسي غينادي بادالكا، وذلك بعد أن قضوا فترة 200 يوم في الفضاء.

ومن الرواد الثلاثة الرائدة الايطالية سامانثا كريستوفوريتي التي كسرت الرقم القياسي لبقاء امرأة في الفضاء في رحلة واحدة.

وهبطت مركبة سويوز التي كانت تحمل الرواد الثلاثة بسلام يوم الخميس في كازاخستان.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الرائدة الايطالية سامانثا كريستوفوريتي

ووصف مسؤول في وكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) عملية الهبوط بأنها كانت "مثالية".

وكان قائد الرحلة 43 التي هبط روادها الثلاثة اليوم، تيري فيرتس والرائدان انتون شكابليروف وسامانثا كريستوفوريتي قد قضوا في المحطة المدارية أكثر من سبعة شهور أجروا خلالها سلسلة من البحوث العلمية والتقنية.

وخضع الرواد الثلاثة لفحص طبي حال خروجهم من المركبة.

وجاء في تصريح أصدرته ناسا أن الرواد الثلاثة قطعوا في رحلتهم الفضائية مسافة 84 مليون ميل منذ انطلاقهم في الـ 24 من تشرين الثاني / نوفمبر الماضي.