الولايات المتحدة تقرر حظر تناول الدهون المهدرجة

مصدر الصورة BBC World Service

قالت ادارة الأغذية والعقاقير الأمريكية إن الدهون المهدرجة مضرة بالصحة بشكل كبير وينبغي حظرها في غضون 3 سنوات.

وقالت الادارة إن الزيوت المهدرجة جزئيا، والتي تعتبر المصدر الرئيس للدهون المهدرجة، "ليست آمنة من وجهة النظر العامة".

وقالت إن الحظر الذي اعلنت عنه، والذي سيسري اعتبارا من عام 2016، سينقذ حياة الكثيرين لأنه سيحول دون وقوع النوبات القلبية المميتة.

يذكر أن هناك قانونا ساري المفعول في الولايات المتحدة منذ عام 2006 يجبر مصنعي المواد الغذائية على ادراج المعلومات الخاصة عن الدهون المهدرجة على علب منتجاتهم، ولكن الخبراء يقولون إن الأمريكيين يستهلكون الكثير من هذه الدهون رغم ذلك.

وقال مدير ادارة الأغذية والعقاقير ستيفن أوستروف "إن الخطوة التي اتخذتها الإدارة بشأن مصدر الدهون المهدرجة الاصطناعي يبرهن على التزامها بتعزيز الصحة القلبية لكل الأمريكيين."

وأضاف "من المتوقع أن تقلص هذه الخطوة عدد الاصابات بأمراض شرايين القلب والحيلولة دون وقوع الآلاف من النوبات القلبية المميتة سنويا."