مرحلة انقراض جديدة على الأرض "تهدد البشر"

مصدر الصورة EPA
Image caption تغير المناخ وإزالة الغابات من بين الأسباب التي قد تقف وراء تعرضنا لمرحلة الانقراض

دخل كوكب الأرض مرحلة جديدة من الانقراض، ربما يكون الجنس البشري بين أوائل ضحاياها، حسبما خلصت دراسة أجرتها ثلاث جامعات أمريكية.

وأشارت الدراسة، التي أعدتها جامعات ستانفورد وبرنستون وبيركلي، إلى أن الفقاريات تختفي بمعدل أسرع 114 مرة من الطبيعي.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وتردد تلك النتائج ما جاء في تقرير نشرته جامعة ديوك الأمريكية، العام الماضي.

وقال أحد معدي الدراسة الجديدة "نحن الآن على مشارف مرحلة الانقراض الجماعي السادسة العظيمة".

وحدثت آخر مرحلة من تلك المراحل منذ 65 مليون عام، عندما محيت الديناصورات من على وجه الأرض، في ما تشير جميع الاحتمالات إلى أنه حدث جراء ارتطام نيزك ضخم بالأرض.

وقال غيراردو سيبالوس المشرف على الدراسة "إذا سمح لذلك بالاستمرار، فستستغرق الحياة ملايين السنين للعودة إلى وضعها، وسيختفي على الأرجح جنسنا نفسه في وقت مبكر".

مصدر الصورة AP
Image caption يحذر التقرير من أن التلقيح من خلال النحل قد يختفي في غضون ثلاثة أجيال بشرية

ورصد العلماء المعدلات التاريخية لانقراض الفقاريات - وهي الحيوانات التي لديها عمود فقري وجمجمة - من خلال تقييم سجلات أحفورية.

وتوصلوا إلى أن معدل الانقراض الحالي أعلى 100 مرة في المراحل التي كانت تمر فيها الأرض بمرحلة انقراض جماعي.

وتفيد الدراسة بأنه منذ عام 1900 اختفى أكثر من 400 نوع من الفقاريات.

ويقول العلماء إن مثل هذه الخسارة ستكون أمرا طبيعيا على مدار فترة تصل إلى 10 آلاف عام.

مصدر الصورة SCIENCE PHOTO LIBRARY
Image caption يقول التقرير إن الانقراض قد يكون أكثر تدرجا مما كانت عليه عندما اختفت الديناصورات

وأوردت الدراسة، التي نشرت في دورية "ساينس أدفانسس" العلمية، عدة أسباب مثل تغير المناخ والتلوث وإزالة الغابات.

وتشير الدراسة إلى أنه نظرا للآثار الجانبية للأنظمة البيئية التي تُدمر حاليا فإن بعض الفوائد، مثل التلقيح من خلال النحل، قد تختفي في غضون ثلاثة أجيال بشرية.

وقال باول إرليخ من جامعة ستانفورد "هناك أمثلة على أنواع من جميع أنحاء العالم هي في الأساس في عداد الموتى".

وأضاف "نحن نبتر الأطراف التي نجلس عليها".

مصدر الصورة PA

ويقول الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة إن ما لا يقل عن 50 نوعا من الحيوانات تقترب من الانقراض كل عام.

ويضيف أن قرابة 41 في المئة من البرمائيات و25 في المئة من الثدييات مهددة بالانقراض.

وفي العام الماضي، حذر كذلك تقرير أعده ستيوارت بيم، عالم الأحياء وخبير الانقراض بجامعة ديوك في نورث كارولينا، من أن الجنس البشري على أعتاب مرحلة الانقراض الجماعي السادسة.

لكن تقرير بيم أفاد بأن معدل الانقراض الحالي أسرع ألف مرة مما كان عليه في الماضي، وليس 114 كما جاء في الدراسة الجديدة.

وقال معدو الدراسة الجديدة إنه لا يزال هناك إمكانية لتلافي "تدهور هائل في التنوع البيولوجي" من خلال تبني وسائل حفاظ مكثفة، لكن ذلك التحرك السريع يعد أمرا ضروريا.

المزيد حول هذه القصة