سراويل الجينز الضيقة "قد تضر بشدة الأعصاب والعضلات"

مصدر الصورة THINKSTOCK

قد تلحق سراويل الجينز الضيقة ضررا بالغا بالعضلات والأعصاب، بحسب أطباء متخصصين.

وأشار الأطباء، في تقرير لهم بدورية "طب الأعصاب وجراحة المخ والأعصاب والطب النفسي"، إلى أن امرأة تبلغ من العمر 35 عاما اضطرت إلى خلع سروالها بتمزيقه بعدما تورمت ساقيها بصورة شديدة.

وأمضت المرأة ساعات وهي جاثمة على ساقيها أثناء إفراغها خزائن الملابس لنقلها إلى منزل جديد في أستراليا. وبحلول المساء، تخدرت قدماها وشعرت بصعوبة في المشي عليهما.

ويعتقد الأطباء بأنها أصيبت بحالة يطلق عليها متلازمة الحيز الطرفي، وازدادت الحالة سوءا بسبب سروالها الضيق.

ومتلازمة الحيز الطرفي هي حالة مؤلمة وخطيرة تنجم عن نزيف أو تورم داخل حزمة مغلقة من العضلات، وفي هذه الحالة كانت في الساقين.

وتسببت الحالة في تعثر المرأة وسقوطها، ثم عدم قدرتها على النهوض، ثم ظلت ساعات عدة ملقاة على الأرض.

وعند فحصها في مستشفى أديلايد الملكي، كانت ساقيها مصابة بتورم شديد.

وعلى الرغم من أن قدميها كانت دافئة وبها كمية كافية من الدم، كانت عضلاتها ضامرة وشعرت بضعف الإحساس فيها جزئيا.

وعندما زاد الضغط على الجزء السفلي من الساق، أصيبت عضلاتها وأعصابها بأضرار بالغة.

وقدمت لها المحاليل بواسطة التقطير الوريدي، وبعد مرور أربعة أيام استطاعت المشي دون أن يساعدها أحد.

وأبلغ أطباء آخرون عن حالات أصيب فيها المرضى بوخز وتخدر في الفخذين بسبب ارتداء سراويل الجينز الضيقة التي تشف معالم الجسد.

المزيد حول هذه القصة