جدل في الصين حول جهاز انترنت لاسلكي "بخاصية للحوامل"

امرأة حامل مصدر الصورة PA
Image caption قالت الشركة المنافسة إن الادعاء بوجود خاصية للحوامل "مجرد خطة تسويقية".

نشب خلاف بين شركتين صينيتين حول جهاز إرسال انترنت لاسلكي، مزود بخاصية ضبط للنساء الحوامل.

وكشفت الشركة المنتجة للجهاز، كيهو 360، عن تطوير منتجها الحالي، بحيث يكون مزود بثلاثة خاصيات للضبط؛ إحداها لاختراق الجدران، والتوازن، و"النساء الحوامل".

وتقول الشركة المنتجة إن الخاصية الأخيرة تقلل من الإشعاعات التي تخرج من جهاز الإرسال بنسبة 70 في المئة.

لكن شركة شياومي المنافسة اتهمت كيهو 360 بإثارة قلق المستخدمين. وقالت في بيان نشر على موقع التواصل الاجتماعي ويبو: "الادعاء بوجود خاصية للحوامل هي مجرد خدعة تسويقية. استخدام الانترنت اللاسلكي آمن، فاطمئنوا عند استخدامه".

والشركتان متنافسان شرسان، وكانت شياومي قد أطلقت جهاز إرسال جديد يدعم سعة تخزين بحوالي ست تيرابايت، واتصالات ذات سرعة كبيرة. لكنه لا يدعم خاصية الحوامل.

وقال رئيس شركة كيهو في حفل إطلاق المنتج الجديد إن الشركة "تستهدف من يخشون الإشعاعات".

وثمة جدل حول الآثار الصحية للإشارات الكهرومغناطيسية، كالانترنت اللاسلكي، على الإنسان، رغم أن الأبحاث العلمية أثبتت أن الموجات منخفضة المستوى، غير الأيونية، المستخدمة في أجهزة الاتصالات لا تسبب ضررا.

وفي الولايات المتحدة، انطلق مشروع انترنت لاسلكي آمن للأطفال، وهو تابع لحملة تنادي بإشعاعات لاسلكية لا تشكل خطرا على النساء الحوامل والأجنة.

لكن منظمة الصحة العالمية أكدت عدم وجود دليل على هذه الادعاءات، "وبناء على مراجعة متعمقة للأبحاث العلمية، توصلت منظمة الصحة العالمية إلى عدم ثبوت وقوع أي مخاطر صحية إثر التعرض للمجالات الكهرومغناطيسية المنخفضة".

المزيد حول هذه القصة