إقرار عقار في بريطانيا يزيد من المناعة ضد السرطان

خلايا سرطان الجلد
Image caption يتسبب سرطان الجلد في وفاة أكثر من ألفي شخص سنويا في المملكة المتحدة.

وافقت المملكة المتحدة على عقار جديد للسرطان يزيد من قدرة الجهاز المناعي على مقاومة المرض.

يعرف العقار باسم "نيفولوماب"، ووصف في مؤتمر عن مرض السرطان مطلع هذا الشهر بأنه أحد العلاجات "الفارقة".

وأُقر العقار في إطار برنامج الوصول المبكر للأدوية في المملكة المتحدة، والذي يسرع من عملية اختبار الأدوية المحتملة.

وأظهرت الاختبارات الطبية أن العقار يوقف تقدم سرطان الجلد والرئة.

مناعة أقوى

ويعد الجهاز المناعي جبهة دفاع قوية ضد الإصابات. لكن ثمة عدة "مكابح" توقف عمل الجهاز المناعي وتصيب أنسجته.

وقد يستغل السرطان هذه المكابح لمهاجمة الجسم من الجهاز المناعي. لكن نيفولوماب يزيل هذه المكابح.

وعند تجربة نيفولوماب، بجانب عقار آخر أُقر بالفعل، توقف سرطان الجلد عن الانتشار لمدة عام في 58 في المئة من الحالات.

وعند تجربة العقار بشكل منفصل في سرطان الرئة، زادت مرات النجاة أكثر من الضعف في بعض الحالات.

وسمح باستخدام هذا العقار الآن في المملكة المتحدة، في المراحل الأولى من حالات الإصابة بسرطان الجلد والرئة.

وقال غيل نوتال، من مؤسسة سرطان الجلد بالمملكة المتحدة: "زادت حالات الإصابة بسرطان الجلد في المملكة المتحدة خلال السنوات الأخيرة. وإقرار هذه العقار الجديد يضيف إلى خيارات المرضى في التحسن المحتمل أو النجاة لفترة أطول".

المزيد حول هذه القصة