عبوات للمايونيز لا تلتصق بها بقايا السائل

مصدر الصورة Liquiglide
Image caption يصنع نوع خاص من الطبقات العازلة لكل منتج، ليجعل العبوات "دائمة البلل" من الداخل

تعكف الشركة النرويجية "أوركلا" على إنتاج عبوات لصلصة المايونيز لا يلتصق بها ما يتبقى السائل.

وأوركلا أول شركة أغذية تعلن عن اتفاق مع الشركة الأمريكية "ليكويغلايد"، لاستخدام عبواتها المطلية بمادة لا يلتصق بها الطعام.

وكان التصاق بقايا الطعام أحد المشاكل التي تؤرق المستهلكين، وشاركوا ملاحظاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال فينس بامفورد، محرر قسم الشراء والإمداد في مجلة "ذي غروسر" (البقال)، لـ بي بي سي إن المستهلكين قد تكون لديهم مخاوف صحية. و"توفير هذه التقنية قد يكون نقطة بيع جيدة، لكنها تتطلب توضيح ضمانات للمستهلكين بأن المنتج طبيعي".

وقال شركة ليكويغلايد إن الطبقة العازلة داخل العبوات "غير ضارة على الإطلاق"، وتطابق معايير السلامة لأنه "يمكن صنعها بالكامل من من (مواد) الطعام".

وأُسست الشركة عام 2012، لمنح تراخيص تصنيع العبوات غير اللاصقة التي طورت في معهد ماساتشوسيتس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة.

ويصنع نوع خاص من الطبقات العازلة لكل منتج، ليجعل العبوات "دائمة البلل" من الداخل بحيث ينزلق المنتج خارج العبوة.

مصدر الصورة Liquiglide
Image caption الشركة أكدت أن مكونات الطبقة اللاصقة "غير ضارة على الإطلاق".

وفي مارس/آيار الماضي، توصلت الشركة إلى اتفاق مع شركة إلمر للصمغ لاستخدام هذه التقنية في منتجاتها.

وقالت الشركة لـ بي بي سي إنها تتعاون مع 30 شركة، من بينها أكبر العلامات التجارية في الولايات المتحدة.

وحققت أوركلا مبيعات قيمتها 246 مليون جنيه استرليني في ربع العام الأخير. وقالت الشركة إنها ما زالت تبحث طريق استخدام هذه التكنولوجيا في منتجاتها.

وقال بامفورد: "العبوات غير اللاصقة قد تبدو جيدة في الإعلانات التليفزيونية، لكن لدي شكوك في أنها ستصرف المستهلكين عن منتجهم المفضل أو الأقل سعرا".

وتقول ليكويغلايد إن تقليل الكمية المهدرة من المنتج تفيد المستهلكين، كما تشجعهم على شراء المزيد.

وأعلنت الشركة على موقعها: " ليكويغلايد تجعل استهلاك المنتج أمرا سهلا لدرجة أن المستهلكين يستخدموه بشكل أسرع، ويدفع بهم إلى نقطة إعادة شراء مبكرة".

المزيد حول هذه القصة