دراسة: معدل الشيخوخة يتباين بشدة بين الأشخاص

مصدر الصورة THINKSTOCK

كشفت دراسة علمية أجريت على أشخاص وُلدوا بفارق عام عن بعضهم البعض أن هناك فجوة هائلة في السرعة التي تشيخ بها أجسادهم.

ورصد التقرير، الذي نشر في دورية وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم، خصائص مثل الوزن ووظائف الكلى وصحة اللثة.

وعانى أشخاص تبلغ أعمارهم 38 عاما من الشيخوخة بشكل سيء للغاية لدرجة أن "العمر البيولوجي" لهم كان على أعتاب سن التقاعد.

وقال الفريق إن الخطوة التالية كانت تتمثل في اكتشاف ما يؤثر على وتيرة الشيخوخة.

وتابعت مجموعة البحث الدولية 954 شخصا من بلدة في نيوزيلندا، ولدوا جميعا في 1972-1973.

وفحص العلماء 18 صفة مختلفة مرتبطة بالشيخوخة، عندما وصل عمر المشاركين في الدراسة إلى 26 و32 و38 عاما.

وأظهر التحليل أنه عند عمر 38 عاما، تراوحت الأعمار البيولوجية بين أواخر العشرينات وما يقرب من 60 عاما.

وقالت الدراسة إن بعض الأشخاص توقفوا تقريبا عن الشيخوخة خلال فترة الدراسة، في حين زاد العمر البيولوجي لآخرين بما يقرب من ثلاث سنوات لكل 12 شهرا.

وكانت نتائج اختبارات وظائف المخ أسوأ لدى الأشخاص أصحاب الأعمار البيولوجية الأكبر.

وكان العمر البيولوجي لمعظم الأشخاص يزيد أو يقل بضع سنوات عن عمرهم الزمني. ومن غير الواضح حتى الآن كيف تتغير سرعة الشيخوخة البيولوجية خلال فترات الحياة.

مصدر الصورة BBC World Service

وقالت تيري موفيت، من جامعة ديوك في الولايات المتحدة، لبي بي سي "هناك خلل في أي مجال من مجالات الحياة نستخدم فيه حاليا العمر الزمني، وإذا توصلنا إلى مزيد من المعلومات عن العمر البيولوجي فقد نكون أكثر عدلا ومساواة".

وأشارت موفيت إلى أن سن التقاعد قد يكون غير عادل بالنسبة لأولئك "الذين يعملون في أوج نشاطهم" والذين أجبروا على التقاعد.

وقال الباحثون إنهم لم يتوقعوا مثل هذه الاختلافات في وقت مبكر جدا، إلا أن النتائج يمكن أن تساعد في الوصول لأساليب لإبطاء وتيرة الشيخوخة، وهو ما سيكون له آثار إيجابية على الطب في نهاية المطاف.

وقالت موفيت "في النهاية إذا كنا نريد حقا إبطاء عملية الشيخوخة لمنع ظهور المرض فسيتعين علينا التدخل لدى الشباب".

وقال أندريا دانيسي، من كينغز كوليدج لندن "أعتقد أن من المدهش أن يمكننا اكتشاف هذه التغييرات لدى الشباب. هذه هي الخطوة الأولى للكشف عن العوامل التي تؤثر على معدل الشيخوخة. الوقاية من الأمراض في وقت مبكر جدا قد تكون أحد الأشياء التي سنكون قادرين على قياسها بشكل أفضل".

المزيد حول هذه القصة