استقالة مديرة مكتب شؤون الموظفين الاتحادي الأمريكي بسبب القرصنة

مصدر الصورة PA
Image caption يشتبه في أن قراصنة صينيين قاموا باختراق قاعدة البيانات

قدم مديرة مكتب شؤون الموظفين الاتحاديين في الولايات المتحدة الامريكية استقالتها بعد الكشف عن اختراق أمني كبير لقاعدة البيانات التابعة للمكتب والتى تضم بيانات نحو 20 مليون موظف اتحادي.

وقالت كاثرين أرشوليتا إن استقالتها تأتي بسبب رغبتها في دعم الإدارة الأمريكية في مواجهة التحدثات الراهنة.

ويشتبه المختصون في الإدارة الأمريكية في أن قراصنة من الصين هاجموا قاعدة البيانات واستولوا على الكثير من المعلومات.

لكن مسؤولين صينيين نفوا هذه الاتهامات بشكل فوري.

وأكد المكتب الفيدرالي أن نحو 4 ملايين موظف إتحادي تأثروا بالاختراق الذي وقع مؤخرا.

ورغم ذلك قالت الإدارة الأمريكية إن بيانات نحو 20 مليون موظف اتحادي حالي وسابق قد تكون تعرضت للقرصنة.

وجاءت استقالة أرشوليتا بعد يوم واحدة من دعوة عدد من النواب في الكونغرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري لها بالاستقالة بعد الاعلان عن الاختراق الأمني.

ومن بين المعلومات التى تعرضت للقرصنة بيانات عن الأطباء البيطريين العاملين في الإدارة واستخدامات لبعض المواد التابعة للجيش ووزارة الدفاع "البنتاغون".