شركات الإنترنت تواجه "حملة ضريبية"

مصدر الصورة

قد تضطر شركات الانترنت العاملة في بريطانيا لتقديم المزيد من المعلومات عن الأشخاص والشركات الذين يبيعون سلعا ويقدمون خدمات على الإنترنت، وذلك ضمن حملة على التهرب من الضرائب.

وتريد هيئة الضرائب والدخل في بريطانيا أن تستهدف الشركات التي لم تسجل نفسها ضريبيا والأفراد الذين لم يعلنوا عن الأموال التي ربحوها على الإنترنت.

وثمة تقارير عن أن قيمة الضرائب على "الاقتصاد الخفي" قد تبلغ قيمته 5.9 مليار جنيه استرليني سنويا.

وبدأت هيئة الضرائب في بريطانيا التشاور بشأن زيادة السلطات المخولة لها لجمع معلومات من الأفراد والشركات.

ولم تذكر اسماء شركات بالتحديد، ولكن شركات مثل "إيباي" عملاق التجارة على الأنترنت وعدد من الشركات الأخرى قد تكون من بين الشركات المستهدفة.

وفي وثيقة التشاور التي نشرت على الإنترنت، قالت هيئة الضرائب البريطانية إن البيانات التي تجمعها شركات الإنترنت تلعب دورا رئيسيا في اكتشاف الذين لم يدفعوا ضرائب.