كوريا الجنوبية تعلن توقف تفشي فيروس "ميرز" فيها

مصدر الصورة AP
Image caption قال هوانغ إنه لم ترصد أي حالات إصابة جديدة بالمرض خلال الـ 23 يوما الماضية

أعلن رئيس وزراء كوريا الجنوبية هوانغ كيو-أن توقف الانتشار الوبائي لفيروس مرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرز) بشكل فعلي في بلاده.

وقال هوانغ إنه لم ترصد أي حالات إصابة جديدة بالمرض خلال الـ 23 يوما الماضية. وإن الناس "يمكن لهم الآن أن يتحرروا من القلق "بشأن المرض.

كما اعتذر رئيس الوزراء الكوري الجنوبي عن حجم الانتقادات الكثيرة التي وجهت لاستجابة الحكومة في مواجهة الفيروس، الذي تسبب في وفاة 36 شخصا في كوريا الجنوبية، بحسب وكالة يونهاب الكورية للأنباء.

بيد أن منظمة الصحة العالمية قالت إنها لم تعلن بعد نهاية تفشي المرض بشكل رسمي.

وقالت متحدثة باسم المنظمة في مانيلا إن منظمة الصحة تحتاج إلى 28 يوما لا تحدث فيها أي اصابات جديدة لتعلن نهاية المرض. وهذه الفترة تعادل ضعف فترة حضانة الفيروس.

مصدر الصورة AP
Image caption عد تفشي المرض في كوريا الجنوبية ثان أوسع تفش للمرض بعد المملكة العربية السعودية

وكانت آخر حالة إصابة تم تأكيدها في كوريا الجنوبية في الرابع من يوليو/تموز.

وبدأ تفشي المرض في كوريا الجنوبية في 26 مايو/آيار الماضي، وقد انتقل المرض اليها مع شخص قادم من زيارة للشرق الأوسط، حيث شخص المرض لأول المرة في عام 2012.

وعد تفشي المرض في كوريا الجنوبية ثان أوسع تفش للمرض بعد المملكة العربية السعودية.

وشخصت إصابة أكثر من 166 شخصا بالمرض، توفي منهم 36 شخصا، كما وضع نحو 5 آلاف آخرين في الحجر الصحي.

مصدر الصورة AP
Image caption ترك تفشي المرض آثارا كارثية على اقتصاد كوريا الجنوبية

يذكر أن متلازمة (ميرز) التي اكتشفت في البشر في عام 2012 ناتجة عن الاصابة بفيروس من فصيلة كورونا قريب من الفيروس الذي يسبب متلازمة الالتهاب الرئوي الشديد (سارز). ولكن ميرز يتسبب في نسبة وفاة أكثر بكثير، إذ تقول منظمة الصحة العالمية إن 38 بالمئة من المصابين يموتون به.

وأُتهمت الحكومة في كوريا الجنوبية بأنها لم تستجب لتفشي المرض بالسرعة المطلوبة، حيث وقع معظم الإصابات في مراكز صحية لم تكن مهيئة بشكل صحيح لمواجهة تفش وبائي للمرض.

كما ترك تفشي المرض وإجراءات الحجر الصحي والقيود الصحية التي أعقبته أثرا كبيرا على الحياة اليومية للكوريين الجنوبيين، أدى الى عواقب كارثية على الاقتصاد، ومن بينها انخفاض بنسبة 40 في المئة في عدد السياح الأجانب في البلاد.

وقد أقرت الحكومة الكورية الجنوبية الأسبوع الماضي تقديم منحة 11.5 ترليون وون (9.84 مليار دولار) لمساعدة إقتصاد البلاد المتضرر.

المزيد حول هذه القصة