"المشترى القزم" قد يساعد في فهم كيفية تشكل مجموعتنا الشمسية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption للمشترى نواة من الميثان الثقيل

أعلن خبراء الفلك اكتشاف كوكب جديد على بعد 100 سنة ضوئية يشبه إلى حد كبير نسخة مصغرة من كوكب المشترى أكبر الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسية.

ويبلغ عمر الكوكب المسمى "إيريداني بي" 20 مليون عام فقط وهو ما يعني أنه في مرحلة الطفولة بالنسبة لأعمار الكواكب المعتادة.

وربما يحمل الكوكب الجديد في طياته معلومات تساعد خبراء الفلك في تحديد كيفية تكون المجموعة الشمسية والتى تمتلك ميزات فريدة في الكون المنظور.

وعثر برنامج جيميني لتصوير الكواكب على الكوكب الجديد بعدما تم تركيز عمله على البحث عن الكواكب الصغيرة التى تدور حول نجوم قريبة ويمكن رؤيتها بالتقنية التى يمتلكها البشر.

ويحتوي الكوكب الجديد على انبعاثات عالية من غاز الميثان مقارنة بعدة كواكب اخرى تم اكتشافها ضمن عمل برنامج جيميني وهو ما أدى لاستبعادهم من المقارنة بكوكب المشترى الذي يمتلك نواه من غاز الميثان الثقيل.

وتمكن خبراء الفلك في برنامج جيمني من تتبع وجود أثار للماء في الكوكب الجديد باستخدام أدوات رصد وهو ما قد يعني أنه ربما يشبه عددا من كواكب المجموعة الشمسية الأخرى أيضا.

وتم اكتشاف عدة مجموعات شمسية في الكون خلال الأعوام الأخيرة لكن أغلبها لايشبه مجموعتنا الشمسية حيث يضم كواكب عملاقة أطلق عليها العلماء "كواكب المشترى الساخنة" حيث يدور أغلبها بالقرب من النجوم التى تمثل قلب مجموعاتها الشمسية.