شهر يوليو "الأكثر سخونة على الإطلاق"

مصدر الصورة AP
Image caption يتوقع العلماء أن يكون عام 2015 هو الأكثر سخونة منذ بدء تسجيل درجات الحرارة عام 1880.

قال علماء أمريكيون إن شهر يوليو تموز الماضي أكثر الشهور سخونة منذ بدء تسجيل درجات الحرارة عام 1880.

وبلغ متوسط درجة الحرارة على ظهر كوكب الأرض في الشهر الماضي 16.6 درجة مئوية أي ما يعادل 61.9 فهرنهايت بزيادة قدرها 0.08 درجة مئوية عن الرقم القياسي السابق الذي سُجل في يوليو/تموز عام 1998 وهو الفارق الذي يعد كبيرا في مجال مقارنة قياسات متوسط درجات الحرارة.

وقال علماء في وكالة دراسات المحيطات والجو الأمريكية في تقرير لهم إنهم يتوقعون أن يكون عام 2015 هو الأكثر سخونة منذ بدء تسجيل درجات الحرارة.

وأشار العلماء إلى أنه من بين الشهور العشرة الأكثر سخونة في العالم فإن تسعة منهم جاءت منذ بداية عام 2005.

ويقول العلماء إن ارتفاع درجة الحرارة القياسي جاء نتيجة التغير المناخي وظاهرة ارتفاع درجة حرارة أجزاء من المحيط هي الهادي والمعروفة باسم النينو .

وقال جاك كروتش عالم الطبيعة بمركز معلومات البيئة الأمريكي "درجة حرارة العالم ترتفع وتواصل الارتفاع. وهذا ما تظهره البيانات مرة تلو الأخرى. والآن نحن نكاد نكون واثقين من أن عام 2015 سيكون الأكثر حرارة وهو ما يعن أنه يجب علينا ان نتساءل عن عواقب هذا الامر وعن ما الذي سيعنيه بالنسبة لمن يسكنون الأرض".

المزيد حول هذه القصة