تحذيرات لكبار السن من خطر الإفراط في شرب الكحوليات

مصدر الصورة THINKSTOCK

قال باحثون إن واحدا من كل خمسة أشخاص يشربون الكحول وتتجاوز أعمارهم 65 عاما في بريطانيا يستهلكون كمية "غير آمنة" تشكل خطرا على الصحة.

وحذر الخبراء من أن الأطباء الممارسين "أقل اهتماما" بالنسبة لمشكلات شرب الكحول بين كبار السن.

وأشار فحص سجلات الصحة في لندن إلى أن الفئة الأكثر تناولا للكحول هم الرجال والأثرياء نسبيا.

وقال التقرير إن كبار السن الذين يشربون كميات تزيد على الكمية الموصى بها يواجهون خطرا إضافيا يتمثل في حدوث حالة من التشوش والسقوط.

ويُنصح في بريطانيا بعدم تناول أكثر من 14 وحدة من الكحول أسبوعيا بالنسبة للنساء و21 وحدة أسبوعيا بالنسبة للرجال.

واستعان الباحثون ببيانات أطباء ممارسين لم تحدد أسماؤهم شملت 27991 شخصا تتجاوز أعمارهم 65 عاما في لندن.

وأشارت النتائج إلى أنه من بين 9248 شخصا ممن يشربون الكحول، تناول 21 في المئة منهم كميات تجاوزت الحدود الآمنة الموصى بها.

انقسام بحسب الجنس

وتوصل فريق الباحثين التابع لكلية "كينجز كوليدج" في لندن إلى أن الرجال يسهمون بـ60 في المئة ممن يحتسون الكحول، كما أنهم يشكلون نسبة 65 في المئة ممن يتخطون الحد الآمن.

وكشف الباحثون أن 5 في المئة، وهي للأشخاص الأكثر إفراطا في شرب الكحول، استهلك الرجال أكثر من 49 وحدة أسبوعيا، ما يعني أكثر من زجاجة ويسكي، بينما استهلكت النساء 23 وحدة أسبوعيا.

كما توصل الباحثون إلى أن مشكلة تناول الكحول بكميات تفوق الحد الآمن أكثر شيوعا بين البريطانيين والأيرلنديين من ذوي البشرة البيضاء، أكثر ممن ينحدرون من أصول افريقية وآسيوية وسكان الكاريبي.

المزيد حول هذه القصة