انتقادات لإرسال تحديث لنظام سيارات "جيب شيروكي" عبر البريد

مصدر الصورة AP
Image caption اكتشف قبل شهرين عيب في نظام الترفيه بسيارات "جيب شروكي" قد يتيح لقراصنة إليكترونيين التحكم فيها عن بعد.

انتقد خبراء أمنيون إرسال شركة "فيات كرايسلر" تحديثا لبرامج ملايين السيارات على أجهزة ذاكرة فلاش (USB stick) عبر البريد.

وبدأت الشركة توزيع التحديث على عملائها بعد اكتشاف عيب في نظام الترفيه بسيارات "جيب شروكي" قد يتيح لقراصنة إليكترونيين التحكم فيها عن بعد.

واعتبر خبراء في مجال الأمن إرسال تحديث البرنامج عبر البريد "فكرة غير جيدة."

ولم يتسن لبي بي سي الحصول على تعليق من "فيات كرايسلر".

وحذر بيت باسيل، المسؤول التنفيذي لشركة "هيدهوغ" للخدمات الأمنية في بريطانيا، من سهولة تقليد خطابات الشركة التي تحتوي على التحديث.

وقال: "قد تُرسل أجهزة ذاكرة فلاش زائفة لتوقع ضحايا."

وأضاف: "يجب أن تكون ثمة وسيلة للتثبت من صحة الأجهزة والتأكد أنها قادمة من فيات كرايسلر قبل استخدامها."

وكان الباحثان في الخدمات الأمنية تشاري ميلر وكريس فالاسيك قد عرضا في يوليو/تموز كيف يمكن لقراصنة إليكترونيين السيطرة على سيارة "جيب شروكي" عن بعد من خلال نظام الترفيه بالسيارة.

وتوجد هذه الثغرة في 1.4 مليون سيارة بعيت داخل الولايات المتحدة.

واستدعت "فيات كرايسلر" حينها بصورة اختيارية السيارات المعيبة، وأتاحت لعملائها الذهاب إلى توكيلاتها لتحديث برامج هذه السيارات.

كما أتاحت الشركة تحديث البرنامج على الانترنت لمن يرغب في تحميله.

وقالت فيات كرايسلر لمجلة "Wired" المتخصصة في التكنولوجيا: "تأتي سلامة وأمن العملاء على رأس أولوياتنا"، مؤكدة التزامها بالعمل مع الموردين لتطوير أفضل سبل مواجهة المخاطر المحتملة.

المزيد حول هذه القصة