دراسة: الأضرار الناجمة عن الجلطة الدماغية "تساعد في الإقلاع عن التدخين"

مصدر الصورة ZEPHYRSCIENCE PHOTO LIBRARY

قال علماء إن هناك منطقة خاصة في المخ ربما تكون هي المسؤولة عن حدوث إدمان للتدخين، وتوصلوا إلى أن الناجين من الجلطة الدماغية ويعانون من أضرار في القشرة الانعزالية بالمخ يسهل عليهم الإقلاع عن عادة التدخين مقارنة بآخرين.

ودرس العلماء 156 مصابا بالجلطات الدماغية يعانون من أنماط إصابة مختلفة في المخ.

وتوصل العلماء إلى أن أغلب من يعانون من أضرار في القشرة الانعزالية بالمخ نجحوا في الإقلاع عن التدخين مع عدم تسجيل أي اعراض امتناع مقارنة بمرضى الجلطة الدماغية الآخرين.

ويقول الخبراء إن استهداف هذه المنطقة بالمخ قد يساعد مدخنين آخرين في الإقلاع عن التدخين.

وتعمل أغلب أدوية الإقلاع عن التدخين في الأسواق على فكرة منع نشاط مسارات الاستجابة في المخ لمادة النيكوتين.

وتهدف لصقات وعلكات النيكوتين إلى الحد من الرغبة في التدخين عن طريق توفير جرعة محددة من النيكوتين أثناء ترويض الشخص نفسه على الإقلاع عن التدخين.

لكن الباحث أمير عبد الله وزملاؤه يعتقدون أن القشرة الانعزالية في المخ ربما تمثل هدفا جديدا قيما للمساعدة في الإقلاع عن عادة التدخين.

ويقولون إن العلاجات التي تستهدف هذه المنطقة في المخ وتعطل دورها في الإدمان، بعقاقير جديدة أو بتقنيات أخرى مثل تحفيز المخ العميق أو التحفيز المغناطيسي للدماغ، ينبغي أن تخضع للبحث.

وقال عبد الله: "ثمة حاجة لإجراء المزيد من البحوث حتى نتمكن من فهم كامل لآلية ودور القشرة الانعزالية للمخ، لكن من الواضح أن شيئا يحدث في هذا الجزء يؤثر في حدوث الإدمان".

ونشرت نتائج البحث في دورتين طبيتين للإدمان.

التصدي للإدمان

مصدر الصورة JANE SHEMILTSCIENCE PHOTO LIBRARY

وكان المرضى الذين خضعوا للدراسة من المدخنين الذين سبق لهم دخول المستشفى للعلاج من الجلطات الدماغية.

وأظهرت عمليات مسح طبية أن 38 شخصا منهم كانوا يعانون من أضرار في القشرة الانعزالية بالمخ، في حين أظهرت النتائج معاناة الباقين من أضرار أخرى بأجزاء مختلفة من المخ.

وكان الأطباء قد شجعوا مرضاهم على الإقلاع عن التدخين.

وتابع الباحثون هؤلاء المرضى على مدار ثلاثة أشهر لرصد كم عدد من أقلعوا بالفعل عن التدخين ، وكيف كانت سهولة ذلك. في حين تخلف عن الدراسة عدد قليل منهم.

وتوصل الباحثون إلى أن مرضى السكتة الدماغية ممن يعانون من أضرار بالقشرة الانعزالية في المخ نجحوا في الإقلاع عن التدخين خلال ثلاثة أشهر، (22 من مجموع 32 مريضا أو 70 في المئة) مقارنة بمرضى السكتة الدماغية الذين يعانون من أضرار أخرى بالمخ (38 من مجموعة 103 مرضى، أو 37 في المئة).

وتقل معاناة هؤلاء المرضى من الأعراض الانسحابية مثل الشره والجوع والغضب والأرق والقلق.

وتؤيد نتائج الدراسة عملا سابقا لأنطوان بشارة، من جامعة ساوثرن كاليفورنيا، توصل فيه إلى أن مرضى السكتة الدماغية ممن يعانون من أضرار في القشرة الانعزالية قالوا إن أجسامهم "فقدت الرغبة في التدخين".

وتقع القشرة الانعزالية في عمق المخ ولها اتصالات واسعة بالمناطق المحيطة.

ويعتقد الخبراء أن دورها الرئيسي يكمن في تحفيز الرغبة والمشاعر.

المزيد حول هذه القصة