السلطات في بريطانيا وأيرلندا تدعو المواطنين للمشاركة في اختيار أسماء العواصف

مصدر الصورة Stuart Edwards
Image caption يؤمل أن تساعد المشاركة في تسمية العواصف على زيادة الوعي بالظروف المناخية القاسية.

قررت السلطات في بريطانيا وأيرلندا إشراك المواطنين في اختيار أسماء للعواصف التي تضربهما على أمل زيادة الوعي بالظروف المناخية القاسية.

ويمكن اقتراح أسماء للعواصف من خلال إرسالها عبر البريد الإليكتروني إلى مكتب الأرصاد الجوية البريطاني أو بمشاركتها عبر حسابه على تويتر وصفحته على فيسبوك.

ويؤمل أن يساعد ذلك على زيادة وعي المواطنين بالظروف المناخية القاسية، وأن يدفعهم إلى اتخاذ إجراءات لحماية أنفسهم وممتلكاتهم قبل وقوع العواصف.

وينفذ مكتب الأرصاد الجوية البريطاني هذا المشروع التجريبي بالتعاون مع هيئة الأرصاد الجوية في أيرلندا خلال فصلي الخريف والشتاء.

وستُختار أسماء للعواصف عندما يُعتقد أنها قد تؤثر بنسب "متوسطة" أو "مرتفعة" على معدلات هبوب الرياح داخل بريطانيا أو أيرلندا.

ويقول دريك ريال، رئيس خدمة الطقس العامة بمكتب الأرصاد الجوية البريطاني: "يهدف المشروع التجريبي إلى توفير نظام واحد يعتمد عليه لاختيار أسماء العواصف التي تضرب بريطانيا وأيرلندا."

وأضاف: "لقد رأينا كيف ساعد اختيار أسماء للعواصف بمناطق أخرى من العالم على زيادة الوعي بالطقس السيء."

وإذا كانت العاصفة التي تضرب بريطانيا نتيجة لإعصار تحرك عبر المحيط الأطلنطي فلن يتم تغيير الإسم.

كما لن يعاد استخدام أسماء أطلقت من قبل على عواصف خلفت خسائر بشرية بأي مكان من العالم.

المزيد حول هذه القصة