فيسبوك ينضم الى الحملة الألمانية لمحاربة العنصرية

Image caption مارس وزير العدل الالماني (الى اليسار) ضغوطا على مسؤولي فيسبوك

وعد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك باعتماد اجراءات جديدة تهدف لمساعدة السلطات الالمانية في التصدي للهجمات العنصرية والمعادية للمهاجرين في الانترنت.

وقال الموقع إنه سيروج لاعتماد "خطاب مضاد" في المانيا من أجل التصدي للتعصب والعنصرية، وإنه بصدد تعيين خبراء في مراقبة خطاب الكراهية والتصدي له.

وجاءت خطوة الموقع واسع الانتشار ردا على القلق الذي عبرت عنه الحكومة الالمانية من تزايد رسائل الكراهية العنصرية في الانترنت في المانيا التي استهدف بعض منها سياسيين معروفا عنهم دفاعهم عن حقوق المهاجرين.

وكانت الحكومة الالمانية قد حثت فيسبوك على بذل المزيد من الجهد لمحاربة الخطاب العنصري ومحو الرسائل المسيئة.

يذكر ان الترحيب الذي تبديه المانيا لعدد كبير من اللاجئين من سوريا والعراق وافغانستان قد ادى الى ردود فعل قوية من جهات قومية متطرفة بما فيها النازيون الجدد.

وكان وزير العدل الالماني هيكو ماس قد ناقش الموضوع يوم الاثنين مع ريتشارد آلن، مدير العلاقات المسؤول عن القارة الأوروبية في فيسبوك.

وقال الوزير الألماني في وقت لاحق "هذا جهد ينبغي ان يشارك فيه المجتمع بأسره، وانا شاكر لفيسبوك اعترافه بمسؤوليته."