الهند تستثني وسائل التواصل الاجتماعي من اجراءات التشفير

مصدر الصورة AFP

قررت الحكومة الهندية استثناء تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي من سياسة التشفير الجديدة بعدما أعربت قطاعات واسعة عن استيائها من التدابير المقترحة.

وكان القانون الجديد يجبر الهنود على تخزين نسخ (بتنسيق نص عادي) من بياناتهم المشفرة لمدة 90 يوما، وأن تكون متاحة لأجهزة الأمن.

وأثارت هذه السياسة حالة من الغضب على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ أن معظم خدمات الرسائل مثل "واتس آب" تستخدم شكلا من أشكال التشفير.

ويستثني القانون الجديد أيضا الخدمات المصرفية والشراء عبر الإنترنت.

ويمكن للهنود إبداء أرائهم حول التدابير المقترحة حتى 16 أكتوبر/ تشرين الأول، وقالت الحكومة إنها ستضع ردود الأفعال في الاعتبار قبل صياغة القانون الجديد.

ويهدف قانون التشفير الجديد لتعزيز أمن المعلومات في الهند.

لكن خبراء يقولون إن القانون الجديد بشكله الحالي سيجعل المعلومات الشخصية عرضة للقرصنة.

يذكر أن ملفات النص العادي مثل ملفات (Word) أو البريد الإلكتروني ليست مشفرة ويمكن قراءتها من قبل أي شخص.

المزيد حول هذه القصة