اتفاق بين كبريات شركات التكنولوجيا على تعزيز أمن الأجهزة الذكية

Image caption الأجهزة الذكية معرضة للهجمات الالكترونية

قررت شركات التكنولوجيا المتطورة العمل معا من أجل تطوير أمن الأجهزة الذكية المتصلة بشبكة الانترنت.

وقد أنشأت أكثر من 30 شركة منها، (بي تي) و(إنتل) و(فودافون)، هيئة صناعية مهمتها فحص الأجهزة التي تعمل على الانترنت، لكشف نقاط ضعفها ونقائصها.

وسيجعل هذا الفحص شركات التكنولوجيا تفكر في الجانب الأمني أثناء تصنيعها للأجهزة الذكية.

ويرى خبراء أن المستخدمين سيكونون في خطر، ما لم يتحسن الجانب الأمني في صناعة هذه الأجهزة التكنولوجية.

وقال جون مور، من المجموعة الاقتصادية أن أم أي، التي تمثل شركات تكنولوجيا الاتصالات البريطانية: "علينا أن نكون حذرين، وإلا فإننا سنواجه مشاكل كبيرة".

"ذكية وأمنة"

ويطلق اسم "أجهزة الانترنت" على جميع الأجهزة المنزلية التي تزود بأدوات استشعار واتصال تسمح بالتحكم فيها عن بعد.

هذا فضلا عن أجهزة تقليدية أخرى أصبحت الآن تربط بالانترنت لمساعدة الشركات على رفع مستوى أدائها.

وأضاف مور أن العديد من الثغرات التكنولوجية كشفت سابقا في أجهزة تكنولوجية مثل أجهزة مراقبة الأطفال، وتبين أنها سهلة الاختراق، وتتسرب منها البيانات بسهولة.

وقال: "نريد أن نجعل من الانترنت فضاء آمنا بالنسبة لمستخدمي هذه الأجهزة، وهذا ما طلبناه من أعضاء هيئتنا".

المزيد حول هذه القصة